logo
تقرير: الآباء والأجداد باتوا مغرمين بـ"فيسبوك".. والمراهقون ينسحبون

تقرير: الآباء والأجداد باتوا مغرمين بـ"فيسبوك".. والمراهقون ينسحبون

إن كنت تعتقد أنه بقضائك فترات طويلة على موقع التواصل "فيسبوك" ستتصرف كالمراهقين، فأنصحك بأن تعيد التفكير.. فبحسب تقرير صادر عن مؤسسة "إي ماركتر" المعنية بأبحاث السوق، فإن  المراهقين بدأوا في الانصراف عن "فيسبوك" بوتيرة أسرع من المتوقع، فيما يتزايد إقبال الكبار على موقع التواصل الاجتماعى.

وتوقعت المؤسسة البحثية أن يفقد موقع "فيسبوك" نحو مليوني مستخدم في الولايات المتحدة من الفئة العمرية دون 24 عامًا في 2018، مشيرة إلى أن "العام الجارى وللمرة الأولى، سيستخدم أكثر من نصف مستخدمي الإنترنت من الفئة العمرية بين 12 – 17 عامًا موقع فيسبوك من خلال أي جهاز مرة واحدة في الشهر على الأقل.

وبحسب التقرير، يواصل"فيسبوك" النمو، لكن الفئة الأكبر سناً باتت تُهيمن عليه، فعدد مستخدمي فيسبوك في الولايات المتحدة بلغ العام الجاري 169.5 مليون مستخدم، بتراجع 1 في المائة عن عام 2017، لكن في نفس الوقت، من المتوقع أن تتراجع اعداد مستخدمي الموقع دون سن 11 سنة بواقع 9.3 في المائة، فيما سيرتفع عدد المستخدمين من الفئة العمرية 12 – 17 بواقع 5.6 في المائة، وسيتراجع عدد المستخدمين من فئة 18 – 24 عاما بنسبة 5.8 في المائة.

مؤسسة "فيسبوك" تمتلك "انستجرام"، لكن بالتأكيد لن ينتقل جميع المستخدمين الى "انستجرام"، وسيزداد عدد مستخدمي موقع تبادل الصور بنحو 1.6 مليون مستخدم من الفئة العمرية دون 24 عامًا، لترتفع بذلك قاعدة مستخدميه بواقع 13.1 في المائة ليصبح 104.7 مليون مستخدم في 2018.

ولم تعلق شركة "فيسبوك" على التقرير، فالتوقعات بزوال مواقع التواصل الإجتماعي ليست بالجديدة. ولعلاج ذلك، اتجه فيسبوك إلى تغيير سياسته من التركيز على الإخبار إلى مشاركة التعليقات بين الأصدقاء وأفراد العائلة، ما أدى الى زيادة الفترة التي يقضيها المستخدمين على خدمات فيسبوك.

وفيما يخُص موقع "سناب شات" المنافس الذي عمد موقع فيسبوك الى اقتباس العديد من خصائصه، فمن المتوقع أن يرتفع عدد مستخدميه بواقع 9.3 في المائة ليصبح 86.5 مليون مستخدم غاليبتهم العظمى من الشباب. لكن "من المتوقع أن يشهد "سناب شات" زيادة في أعداد مستخدميه من الفئة العمرية الأكبر بسبب عمليات التبسيط التي تخضع لها منصاته لجعل استخدامه أكثر سهولة"، بحسب ديربا أهو، المحلل بشركة "إي ماركت". واستطرد بقوله "لكن يبقى السؤال: هل ستظل الفئة صغيرة السن ترى في سناب شات المتعة بعدما يروا آبائهم وأجدادهم قد انتقلوا إليه؟ تلك بالضبط هي المعضلة التي يواجهها فيسبوك"؟.

إقرأ أيضاً