logo
مصير شهادات الادخار ذات العائد المرتفع حال خفض الفائدة

مصير شهادات الادخار ذات العائد المرتفع حال خفض الفائدة

تترقب جميع الأوساط المصرفية خلال الأيام القليلة المقبلة، مصير شهادات الادخار ذات العائد المرتفع عشرين في المائة، تزامنا مع اجتماع لجنة السياسة النقدية، المقرر لها الخميس.

ورجحت مصادر مصرفية أنه في حالة خفض البنك المركزي المصري أسعار الفائدة على الأوعية الادخارية، سيتم إلغاء الشهادة التي ما زال بنكا الأهلي ومصر يصدرانها حتى الآن، فيما قالت مصادر أخرى بأنه سيتم تقليص العائد بنسبة تصل لنحو ٢ في المائة.

حقق بنكا الأهلي ومصر، حصيلة من شهادات الادخار ذات العائد المرتفع نحو 720 مليار جنيه، بواقع 470 مليار للبنك الأهلي المصري، و250 مليار بنك مصر.

وقال عاكف المغربي، نائب رئيس بنك مصر: إن شهادات الادخار ذات العائد المرتفع حققت نحو ٢٥٠ مليار جنيه منذ إصدارها حتى الآن.

وكان بنك مصر أطلق شهادتي ادخار ذات العائد ١٦% لمدة ثلاث سنوات، وأخرى 20% لمدة ثمانية عشر شهرا.

كما أضاف يحيى أبو الفتوح نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري، أن حصيلة شهادات الادخار ذات العائد المرتفع 16 و20% حققت نحو 470 مليار جنيه منذ إصدارها في نوفمبر 2016.

 

إقرأ أيضاً