logo
«بوسة مدتها دقيقتين».. رد ترامب على واقعة تحرش جديدة

«بوسة مدتها دقيقتين».. رد ترامب على واقعة تحرش جديدة

استنكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأخبار التي تناولت علاقته بسيدة قبل 12 عاما، وقيامه بتقبيلها في برجه بالعاصمة واشنطن.

وقال ترامب خلال تغريدة على "تويتر" إن صحيفة "واشنطن بوست" نشرت تقريرا على صفحتها الأولى عن علاقته بسيدة لم يقابلها قط، وذكرت أنه قبلها لدقيقتين بالبرج الخاص به من 12 عاما.

وأكد ترامب أن ذلك لم يحدث، ساخرًا من الواقعة بقوله: "من يمكنه أن يفعل ذلك في مكان عام أمام الأمن".

واتهم ترامب في تغريدة أخرى ممثلة إباحية اتهمت بدفع أموال لها من خلال محاميه الخاص حصلت على المال من أجل تلفيق قصة له، متسائلا: "لماذا لم تذكر واشنطن بوست تقريرا عن ذلك".

وتقدمت 5 سيدات العام الماضي بدعاوى ضد ترامب متهمين إياه بالتحرش بهن، ونفى البيت الأبيض كل تلك الاتهامات.

ونشرت صحيفة "واشنطن بوست" ادعاءات راتشيل كروكس، صباح اليوم، الثلاثاء، البالغة من العمر 35 عاما، وتعمل حاليا في وظيفة إدارية في ولاية أوهايو الأمريكية.

وزعمت المرأة، أن ترامب قبّلها بالإجبار في الطابق الـ 24 من برجه، وطلبت الإفراج عن أشرطة المراقبة، لما حدث في ذلك اليوم، وفي هذا الطابق تحديدا.

وقالت كروكس للصحيفة: "مسك ترامب يدي، واحتجزني في مكان، وبدأ في تقبيلي على خدي، وكان يتحدث معي خلال تقبيله لي، فسألني عن مسقط رأسي، وإذا كنت أرغب في العمل كعارضة أزياء، ولم يترك يدي، ثم بدأ في تقبيل شفتي".

«بوسة مدتها دقيقتين».. ترامب ينفي تورطه في واقعة تحرش جديدة

«بوسة مدتها دقيقتين».. ترامب ينفي تورطه في واقعة تحرش جديدة