logo
جسم فضائي ضخم يقترب بشدة من الأرض .. خطر محتمل

جسم فضائي ضخم يقترب بشدة من الأرض .. خطر محتمل

كشفت الجمعية الفلكية بجدة عن أن الكويكب المعروف بـ"2017 VR12"، سيمر قرب الكرة الأرضية في 7 مارس المقبل، على مسافة تعادل حوالي 4 أضعاف المسافة التي تفصلنا عن القمر، مؤكدة أنه لا يوجد أي احتمالات لاصطدامه بالأرض.

وأوضحت "فلكية جدة" أن تلك الصخرة الفضائية، تم اكتشافها منذ بضعة أشهر، ومنذ ذلك الوقت تخضع للمراقبة، بسبب المسافة التي سيعبر فيها قرب الأرض، إضافة إلى حجمها الكبير نسبيا، موضحة أنه سيكون من المناسب جدا مراقبة لحظة العبور بواسطة الردار، والتلسكوبات، بحسب جريدة "المدينة" السعودية.

وتشير التقديرات إلى أن قطر الكويكب "2017 VR12"، يبلغ ما بين 250 إلى 280 متراً، وهو أكبر بالمقارنة مع الصخرة الفضائية البالغ قطرها 20 متراً، التي انفجرت في الغلاف الجوي، أعلى مدينة تشيليابنسك الروسية منذ خمس سنوات مضت، كما تظهر الحسابات أنه لن يعود للاقتراب من الأرض، مجدداً قبل 177 سنة على الأقل.

وصنف مركز الكواكب الصغيرة التابع للاتحاد الفلكي الدولي بوضع الكويكب في تصنيف "كويكب محتمل الخطر" وذلك ليس لاحتمالية اصطدامه بالأرض ولكن بسبب قرب مسافة عبوره من الكرة الأرضية وحجمه الكبير نسبيًا.