logo
وباء غامض يهدد البشرية.. "ليس له علاج"

وباء غامض يهدد البشرية.. "ليس له علاج"

أضاف العلماء مرض جديد غير معروف ومميت، يطلق عليه المرض x، إلى قائمة الأوبئة العالمية المحتملة التي يمكن أن تقتل الملايين، ويضع العلماء في منظمة الصحة العالمية، كل عام، قائمة بالأمراض التي يرجح انتشارها وتحولها إلى وباء عالمي.

ومن بين الأوبئة التي أضيفت هذا العام، فيروس "الإيبولا"، و"السارس"، و"زيكا" الذي صار اسمه الجديد المرض الجديد "x"، وعلى عكس مسببات الأمراض الأخرى، من غير المعروف ما الذي يسبب هذا المرض أو كيف يمكن للأطباء محاولة علاجه، وفقا لصحيفة "ميرور" البريطانية.

وقال الباحثون، إنهم أضافوا المرض" X" إلى قائمة الخطورة للتعرف على حقيقة أن الوباء المميت القادم يمكن أن يبدأ بمرض عادي لم يسبب أي مشاكل من قبل، ويمثل "X" مثالا على أن وباءً خطيراً يمكن أن يحدث بسبب مرض غير معروف حاليًا.

وقال العالم النرويجي، ومستشار منظمة الصحة العالمية، جون آرني روتنجن، إنه من المرجح أن يكون تفشي هذا المرض في الوقت القادم أمرا لم نشهده من قبل، وربما يبدو من الغريب أن نضيف "x" للقائمة، لكن الهدف هو التأكد من إعدادنا وتخطيطنا لمواجهته باللقاحات والاختبارات التشخيصية.

ويمكن أن يكون المرض"X" من صنع الإنسان، وليس محض صدفة طبيعة، وهناك مخاوف متزايدة من ازدياد استخدام وتطوير الأسلحة الكيميائية والبيولوجية في الحرب الأهلية الدموية في سوريا، وإسقاط قنابل كيميائية على المدنيين في مرات عديدة.

وأضاف السيد روتنجن أن الفيروسات والأمراض التي يصنعها الإنسان خطيرة على وجه الخصوص، لأن البشر لم يبنوا أي مقاومة لها، مما يجعل تلك الأمراض حرة في الانتشار عبر العالم قبل أن تتمكن الحكومات والأطباء من اللحاق بها.

وتابع مستشار مركز الصحة العالمي: "تسمح البيولوجيا التركيبية بإنتاج فيروسات جديدة قاتلة، وفي حالة وجود مرض جديد، لا يوجد مقاومة له عند السكان، يمكن أن ينتشر بسرعة ".

ولكن كان من الممكن أن ينشأ المرض "X" من الطبيعة، تماماً مثل الأوبئة القاتلة السابقة، كالأنفلونزا الإسبانية أو فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

وأكد النرويجي روتنجن على أنه أصبحت كثافة الاتصال بين الحيوانات والانسان أكبر بكثير مع تطور العالم، وهذا ظهور أمراض جديدة أكثر احتمالا.

بعض الأمراض الموجودة في القائمة، مثل "زيكا" أو "سارس" أصابت العالم على حين غرة عندما ظهروا لأول مرة وقتلوا مئات أو حتى الآلاف قبل أن يسيطر عليهم، وقبل هذا كانوا يعتبروا "x".

وتأمل منظمة الصحة العالمية في أن يؤدي إضافة "المرض X" إلى القائمة رسمياً، إلى دفع البلدان والباحثين إلى مضاعفة جهودهم لتوفير الحماية ضد الأوبئة غير المعروفة.

والأمراض الأكثر شيوعًا يمكن أن تسبب أيضًا الدمار، حيث حذرت منظمة الصحة العالمية من أن وباء الأنفلونزا العالمي القادم يمكن أن يبدأ ويقتل ما يصل إلى 33 مليون شخص خلال 200 يوم فقط.