logo
بالصور.. تعرف على ضحايا الطائرة التركية المنكوبة.. بينهم رجل أعمال شهير

بالصور.. تعرف على ضحايا الطائرة التركية المنكوبة.. بينهم رجل أعمال شهير

أعلنت مواقع إخبارية إيرانية، أن أحد أهم رجال الأعمال الأتراك لقي مصرعه مع ابنته في تحطم طائرة تركية خاصة صغيرة، بعد ارتطامها بجبل قرب مدينة "شهركُرد" جنوب غرب إيران.

وقال موقع "آمد نيوز" الإصلاحي، إن رجل الأعمال التركي حسين باشاران 60 عامًا مع ابنته مينا باشاران وسبعة من صديقاتها، لقوا مصرعهم خلال تحطم الطائرة التركية الخاصة في إيران.

وقال رئيس الهلال الأحمر التركي كريم كينيك على "تويتر"، إن كل الركاب الثمانية الذين كانوا على متن الطائرة التركية الخاصة المملوكة لشركة "باشاران"، والتي تحطمت في إيران اليوم الأحد لقوا حتفهم، وإن واحدًا على الأقل من الركاب من عائلة رجل الأعمال حسين باشاران.

وكانت وسائل إعلام تركية قد ذكرت أن ابنة باشاران وسبعة من أصدقائها كانوا عائدين من حفل في دبي.

وقالت وكالة "دوجان" التركية للأنباء، إن ابنة باشاران كان من المقرر أن تتزوج الشهر المقبل.

 وبحسب مسؤول في وزارة النقل التركية، إن الطائرة كانت تقل أيضًا طاقمًا مؤلفًا من ثلاثة أفراد، ولم ترد أي أنباء بشأن مصير أفراد الطاقم.

وفي وقت سابق، اليوم، قالت وسائل الإعلام الإيرانية، إن طائرة تركية خاصة كانت في طريقها من إمارة الشارقة إلى اسطنبول، تحطّمت في محافظة جهار محال وبختياري جنوب غرب إيران على بعد 400 كم جنوب طهران.

ويشغل حسين باشاران المولود في طرابزون شمال شرق تركيا، منصب رئيس مجلس إدارة شركة باقران ياتيرم القابضة التي تعمل في قطاعات مختلفة.

وأصبحت مينا، 28 عاما، عضوًا في مجلس إدارة مجموعة باشران في عام 2013، وكانت تستعد لتولي منصب والدها.