logo
بشرى لمرضى السرطان .. علاج جديد معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية

بشرى لمرضى السرطان .. علاج جديد معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية

أعلنت «إدارة الغذاء والدواء الأمريكية» أنها قد قامت بإقرار واعتماد عقارا جديدا لسرطان «الدم الليمفاوي»، الذي يختلط فيه الدم بالنخاج، وهو الأكثر أنتشارا بين الأطفال في أمريكا، وقد نقلت ذلك صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، مشيرة إلى أن الحكومة الأمريكية، لن تسمح باستخدامه للاطفال، وسوف تقره للشباب فقط، وعدد المصابين به منهم قليل جدا لا يتجاوز 3100 حالة سنويا فقط .

ولم تقلل الصحيفة من أهمية العقار الجديد الذي أطلق عليه اسم “كيمريا” “Kymriah “؛ لاقراره للشباب وعددهم قليل، لأنه قد يكون فتحا جديدا لهذا الجيل من العقاقير الهامة جدا، ويطلقون عليه عقاقير ثورية .

وقد صرح «سكوت غوتليب»، مفوض إدارة الأغذية والعقاقير، أن هذا النوع من العلاج يعتبر نقطة تحول في قدرتنا على علاج بل وحتى شفاء العديد من الأمراض المستعصية، مبينا أنه يمنح الأمل للمرضى الذين يعانون من سرطان متقدم أو متكرر ومقاوم للعلاجات التقليدية .

وتعتمد فكرة العقار الجديد “كيمريا” “Kymriah”، على أخذ الخلايا المناعية للمريض، وإعادة برمجتها مع جينة جديدة، ويتم توجيهها لاكتشاف وقتل خلايا سرطانية محددة، ويعاد حقن تلك الخلايا في أجسام المرضى، حيث تبدأ عملها بتدمير الأورام الخبيثة القاتلة، وكشفت التجارب السريرية عن تقلص الأورام بنسبة 83% في غضون ثلاثة أشهر

ومن أهم ما يخص العقار، ضرورة سفر المريض إلى أحد المواقع المُخصصة لمعامل الشركة داخل الولايات المتحدة الأمريكية، للحصول على جرعة الدواء في غضون 22 يومًا، كما تعمل الشركة حاليًا على تطوير العقار لاستخدامه في علاج سرطان الغدد الليمفاوية، وعلاج الأورام الصلبة كأورام الجلد وأورام الرئة.