logo
محاكمة أب وأم بسبب اسم ابنتهما

محاكمة أب وأم بسبب اسم ابنتهما

اختيار أسماء الأطفال يمكن أن يتسبب في كثير من الجدل، فالناس لديهم أذواقا مختلفة، بعضهم يريد الأسماء الكلاسيكية والتقليدية، والبعض يفضل الأسماء الفريدة من نوعها، ولكن تخيل أنه بعد أن يتفق والدان على اسم وليدهما، ثم يخبروا بعد ذلك أنه من غير المسموح قانوناً اختيار هذا الاسم.

هذا بالضبط ما حدث لزوجين في فرنسا بعد اختيارهما اسمًا غير عادي لطفليهما، حيث أرادوا تسميتها "ليام"، ومن الواضح أن الاسم نفسه ليس غريباً، ولكن الحكومة الفرنسية لديها مشكلة في أنهم اختاروا اسمًا يطلق على الفتيان التقليديين لطفلتهم، حسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

قلقت الحكومة من أنه يحتمل أن يخلق ارتباك بسبب الاسم، وقال المدعي العام: "هذا الاسم يتعارض مع مصلحة الطفل، ويمكن أن يؤذيها في علاقاتها الاجتماعية"، وطلب من القاضي منع الوالدين من استخدامه.

وقال القاضي، إنهم يجب أن يختاروا اسم جديد للفتاة الصغيرة، وإن لم يفعلا سيختار هو اسما للطفلة، ويقاتل الوالدان هذا القرار ويسعون للحصول على مساعدة قانونية.

وتشتهر فرنسا بكونها صارمة للغاية عندما يتعلق الأمر بأسماء الأطفال، وهذا النوع من الجلسات التي تعقد في المحاكم تعتبر أمراً اعتياديا، وفي الماضي، جرى منع آباء من تسمية أطفالهم نوتيلا، فراولة ومانهاتن.