logo
5 رسائل للمصريين من رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات

5 رسائل للمصريين من رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات


وجه المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، 5 رسائل للمواطنين حثهم خلالها على المشاركة بكثافة في عملية التصويت في الانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر عقدها في 26 مارس الجاري.

في الرسالة الأولى التي وجهها «إبراهيم» للشعب المصري، قال إن «الكلمة الآن للناخب، فالانتخابات لن تعبر إلا عن إرادتك وحدك، فالمشاركة في الانتخابات واختيار رئيسك هو حق دستوري لك، وواجب وطني عليك، والمشاركة ترسخ قواعد الديمقراطية والشرعية، وتمنح الحيوية للعملية السياسية والضمانة الأهم للنزاهة هي المشاركة الشعبية الواسعة».

ووجه رئيس الهيئة الرسالة الثانية للمصريين بالخارج، قال فيها إن «المصريين في الخارج جزء أصيل من أبناء الوطن وأحد أعمدته الأساسية، وأن الهيئة الوطنية للانتخابات لن تألو جهدا لتوفير كافة التيسيرات في العملية الانتخابية، وأن مشاركتهم في هذا الاستحقاق الأهم من بين الاستحقاقات الانتخابية، تساهم في بناء مستقبل بلدهم مصر.

وفي الرسالة الثالثة قال: «أنادي المرأة المصرية والأم والأخت والزوجة والابنة، وأناشد كل امرأة مصرية قدمت الابن والأخ والزوج شهيدًا من أجل الوطن أن تمد ذراعيها لوطنها، وأن تصطف أمام لجان الاقتراع، وأن تعيد رسم لوحة وطنية تليق بمصر، وأن تدلي بصوتها، وأن تشارك في صنع مستقبل وطنها مصر».

أما الرسالة الرابعة فوجهها «لاشين» إلى الشباب، وجاء فيها أن الشباب هم أمل مصر، وهم الحاضر والماضي والمستقبل، ومشاركتهم في الانتخابات الرئاسية بكثافة وفاعلية، يؤكد حرصهم على وطنهم ومستقبلهم«.

وقال «أثق أن شباب مصر سيوجه رسالة قوية للعالم أجمع عبر الانتخابات القادمة، وسيؤكد إيمانه بالديمقراطية، ولن يستكثر على نفسه ووطنه أن يقف في الطابور دقائق أو ساعات ليدلي بصوته لمصر».

وفي الرسالة الأخيرة التي وجهها رئيس الهيئة للمؤسسات الإعلامية والصحفية، قال إنه يهيب «بالمؤسسات الإعلامية والصحفية، رسمية أو خاصة، الحرص على الالتزام بالقواعد والضوابط التي وضعتها الهيئة في شأن التغطية الإعلامية لمجريات الانتخابات الرئاسية، منعا لنشر أي معلومات أو بيانات خاطئة على نحو من شأنه إثارة البلبلة وتضليل الرأي العام».