logo
الأنباء | مباحث الآداب تستدرج أوروبيتين بـ 400 دينار مرقمة من فندق

الأنباء | مباحث الآداب تستدرج أوروبيتين بـ 400 دينار مرقمة من فندق

  • ضبطتا مساء السبت وتقدما المتعة الحرام مقابل 200 دينار في الساعة الواحدة

أمير زكي

 لم تكن الممارسات غير الأخلاقية التي بثتها أوروبيتان على وسائل التواصل الاجتماعي غائبة عن أعين ومراقبة رجال المباحث الجنائية، وتحديدا رجال مباحث الآداب.

وبحسب مصدر أمني، فإن رجال مباحث الآداب رصدوا في مواقع السوشيال ميديا وافدتين أوروبيتين قدمتا للبلاد بسمة زيارة عن طريق المطار الدولي قبل أيام وتروجان لنشاطهما وتعرضان تقديم المتعة الحرام للزبائن مقابل 200 دينار في الساعة، وتضمنت عملية الترويج عنهما نشر صور لهما في أوضاع مخلة وخادشة.

وأضاف المصدر انه تم إجراء تحريات عن الوافدتين بشكل دقيق وتبين بالفعل أنهما دخلتا البلاد ويقمن في أحد الفنادق بمنطقة السالمية وانهما تعملان ضمن شبكة دولية للترويج للأعمال المنافية للآداب.

وأوضح المصدر أن الخطوة التالية وهي ضبط الوافدتين تمت بعد التشاور مع النيابة العامة، بعد تزويدها بملف كامل عن الوافدتين وتوقيت وصولهما وعرضهما لنفسيهما على مواقع التواصل، وأيضا تواصلهما مع بعض الزبائن وقيامهما بالتردد على بعض راغبي المتعة الحرام.

وأردف المصدر قائلا: أعطى وكيل النائب العام إذنا بضبط الوافدتين وتم تسليم رجال المباحث الجنائية مبلغا مرقما عبارة عن 400 دينار، إذ ان الوافدتين تحددان الساعة الواحدة مقابل 200 دينار.

ولفت المصدر الى أن رجال المباحث قاموا بالتواصل مع الوافدتين عن طريق وسائل التواصل بحيث يتم اللقاء في إحدى الشقق على أن تتسلما المبلغ بمجرد حضورهما، حيث طلبت الوافدتان إرسال لوكيشن بموقع المقابلة المحرمة، وقام رجال المباحث بالإرسال.

وقال المصدر: ان الوافدتين كانتا تحت المراقبة من لحظة خروجهما من الفندق الذي تقيمان به، حيث طلبتا تاكسي وأعطيتا السائق- وهو هندي- العنوان المطلوب، وما ان وصلتا الى الشقة حتى تم استقبالهما من قبل مصادر خاصة لرجال مباحث الآداب، وتم تسليمهما المبلغ المتفق عليه وهو 400 دينار لهما، وما ان بدأتا تشغيل «الاستوب ووتش» حتى أطبق رجال المباحث عليهما وتم تفتيشهما وعثر بحوزتهما على المبلغ المرقم وذلك في العاشرة من مساء السبت.

وقال المصدر: تبين أنهما تنتميان الى جنسية احدى دول أوروبا الشرقية، الاولى تدعى (أ.م.ن.) من مواليد 1995 والأخرى تدعى (و.ج.أ.) من مواليد 1997 حيث تم اقتيادهما الى الإدارة العامة للمباحث الجنائية، واعترفتا بأنهما تعملان لصالح شبكة عالمية متخصصة في تقديم الأعمال المنافية للآداب، وانهما قامتا بتنفيذ خطة وضعت لهما بالدخول الى مواقع متخصصة تحظى بمتابعة كبيرة من قبل راغبي المتعة الحرام، حيث التقيتا قبل توقيفهما عددا من الرجال من جنسيات مختلفة.

ورجح المصدر أن يتم إبعاد الوافدتين عن البلاد مع وضعهما على قوائم غير المصرح لهم بالدخول.

تابعنا على الإنستجرام ( إضغط هنا )