logo
شركة نظافة أجنبية يعمل موظفوها "عراة"

شركة نظافة أجنبية يعمل موظفوها "عراة"

من أغرب الشركات، التي تعمل في مجال النظافة، شركة "ناتيورست كلينينج"، فهذه الشركة يقدم موظفوها خدماتها وهم عراة تماما.

يعمل في تلك الشركة 300 شخص، وهذه الشركة على استعداد لتقديم خدمات التنظيف لأي شخص ولكن العمال يعملون وهم بدون أي ملابس، وهي وظيفة جيدة من جانب الربح، فالعامل يربح ما بين 30 إلى 45 جنيهًا إسترلينيًا في الساعة.

ولكن شركة "ناتيوريست كلينينج" لا تقبل أي متقدم لتلك الوظيفة، ولديهم شروط خاصة لقبول المتقدمين، حيث يطلبون نوعًا مميزًا من أنوع الجسم بعد أن أظهر عملائهم رغبة فيه.

والمطلوب هو ليس شخص صغير أو نحيل، والأكثر طلبا كان ذوي الخبرة والشخصية الكاملة.

وقالت مؤسّسة الشركة، لورا سميث: "لدينا مجموعة عمل من  300 منظف، ويلبون جميع أنواع الأذواق، ويختلف نوع الأشخاص الذين يستخدمون الخدمة، ليس جميعهم رجال، هناك إناث يطلبون عمال نظافة من الرجال، ويعتقد بعض الأشخاص الذين يتصلون بنا بأننا نقدم خدمات سرية جنسية، لكن أسعارنا هي من الدرجة الوسطى وتعكس عكس ذلك".

وكشفت لورا أن الشركة تعمل بسياسة صارمة، وهي "ممنوع التلامس"، وتابعت: "معظم عملائنا يفضلون النساء الذين في عمر أكثر خبرة وشخصية كاملة، والذين لديهم خبرة في التنظيف".

ونالت شركة "ناتيوريست كلينينج" رضا كثير من العملاء، وقال أحد العملاء، بوب هاردينج: "اليوم كان لدي ملابس غير نظيفة، ووصلت في الوقت المناسب سيدة لطيفة وودودة للغاية، وأدت وظيفة تنظيف مثالية".