logo
دراسة حديثة: تجنبوا تناول اللحوم المصنعة والحمراء بكميات كبيرة

دراسة حديثة: تجنبوا تناول اللحوم المصنعة والحمراء بكميات كبيرة

حذرت دراسة حديثة من تناول اللحوم الحمراء والمصنعة، خاصة وأنها قد تتسبب في الإصابة بأمراض الكبد المزمنة ومقاومة الإنسولين، وهو عنصر قد يؤدي إلى الإصابة بداء السكري، خاصة إذا كانوا يأكلون اللحوم مطبوخة جيدا.

ووفقًا لما قالته وكالة "رويترز"، فإن الدراسة التي نشرت في دورية أمراض الكبد، فحصت بيانات 789 بالغا أجابوا على استبيان بشأن عادات الأكل والطهي كما خضعوا لتصوير بالموجات فوق الصوتية للكبد وتحاليل تتعلق بمقاومة الإنسولين.

وفي المجمل تبين أن 39 في المئة من المشاركين يعانون من مرض الكبد الدهني غير الكحولي و31 في المئة مصابون بمقاومة الإنسولين وهو ما يحدث عندما تقل قدرة الجسم على استخدام هرمون الإنسولين لتحويل السكر في الدم إلى طاقة للخلايا.

وقال الباحثون في الدراسة إن المشاركين الذين تناولوا لحوما مصنعة وحمراء أكثر بمقدار الضعف على الأقل كانوا أكثر عرضة بنسبة 47 في المئة للإصابة بأمراض الكبد وبنسبة 55 بالمئة للإصابة بمقاومة الإنسولين.

وقالت كبيرة الباحثين في الدراسة شيرا، زيلبر ساجي الباحثة في مجال التغذية بجامعة حيفا: "تتزايد الأدلة فيما يتعلق بالآثار الضارة للإفراط في استهلاك اللحوم الحمراء والمصنعة".

وكان متوسط عمر المشاركين في الدراسة 59 عاما ويعانون من زيادة في الوزن كما أن 15 بالمئة كانوا مصابين بداء السكري.

ولم تكن الدراسة تهدف لإثبات ما إذا كانت اللحوم الحمراء أو المصنعة قد تسبب بشكل مباشر ضررا للكبد أو مقاومة الإنسولين.

واعتمد الباحثون أيضا على مشاركين يمكنهم بشكل صحيح تذكر كمية اللحوم التي تناولوها وكيفية طهوها وهو ما قد لا يشكل دائما صورة دقيقة لعادات الأكل.

إلا أن الطبيب جيفري شويمر الباحث بجامعة كاليفورنيا في سان دييجو ومدير عيادة الكبد الدهني في مستشفى رادي للأطفال قال إن نتائج هذه الدراسة تضيف لمجموعة كبيرة ومتزايدة من الأدلة التي تشير إلى ضرورة الحد من تناول اللحوم الحمراء والمصنعة.