logo
30% من البشر يفضلونه.. 5 حقائق علمية عن النوم عاريا

30% من البشر يفضلونه.. 5 حقائق علمية عن النوم عاريا

أظهر استطلاع رأي أن 30٪ من البشر ينامون عراة، والباقي يفضلون البقاء بملابسهم الداخلية، أو شراء ملابس نوم مريحة، ويفضل الكثير من الناس النوم بدون ملابس لأنهم يجدون هذا أكثر راحة، لكن النوم العاري له إيجابيات ومساوئ علمية ربما لا تعرفها.

ونستعرض في هذا الموضع حقائق علمية عن النوم بدون ملابس، سواء إيجابيات أو سلبيات، وفقا لموقع "bright side".

- يساعد في الحصول على نوم أعمق:

وجد علماء من جامعة "أمستردام" الهولندية أن خفض درجة حرارة البشرة يزيد من جودة غلق العين، ويقلل من عدد المرات التي تستيقظ فيها أثناء الليل، والنوم عاريا وسيلة جيدة لخفض درجة حرارة البشرة دون تغيير درجة حرارة غرفة النوم.

- يساعد في خسارة الوزن:

مع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، يمكن أن يساعد النوم السليم على فقدان الوزن قليلاً، ووفقا لباحثين منتسبين إلى معاهد صحة أمريكية، فإن النوم عاريا، الذي يحقق للجسم درجات حرارة منخفضة، يعزز عملية حرق الطاقة ويمنع تطور مرض السكري.

- يعطي ثقة في النفس:

الثقة هي مفتاح الحياة المهنية الناجحة وكذلك الحياة الاجتماعية، والنوم عاريا يساعدك على أن تصبح أكثر ثقة في نفسك، وعندما تشعر بالراحة في جسمك كما هو على هيئته، فإنك تحس بالثقة عند إرتداء أي ملابس أثناء النهار.

والنوم بدون ملابس، بجانب فوائده المتعددة، لديه أيضا أضرار يمكن أن تال منك، ومن تلك الأضرار:

- يمكن أن تصاب بنزلات برد:

النوم بدون ملابس يمكن أن يكون مشكلة بالنسبة لأولئك الذين يعيشون في مناخات باردة وليس لديهم تدفئة مناسبة، حيث تنخفض درجة الحرارة في الليل، مما يؤدي للإصابة بنزلات برد.

- يجعلك تشعر بالضيق:

ربما يشعرك النوم بشكل عاري بعدم الراحة أثناء النوم، بسبب الخوف من أن يدخل شخص ما غرفة نومك وأنت نائم، وهذا الشعور لن يجعلك تنام بشكل سليم.