logo
حقيقة دور قطر في دعم حركة الشباب الإرهابية بالصومال

حقيقة دور قطر في دعم حركة الشباب الإرهابية بالصومال

أكد نشطاء أن يد التخريب القطرية، ما زالت تتوسع في دول المنطقة، وآخر ضحاياها الصومال، فقد كشفوا عن دعم نظام تميم بن حمد للجماعات الإرهابية في الصومال مثل حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وتحت وسم هاشتاج "قطر_تعبث_بأمن_الصومال"، تداوله رواد موقع تويتر بقوة اليوم، قال أحد النشطاء: "ألم يئن لشعوب العالم أن تتعظ من اتخاذ المتردية والنطيحة والقتلة والمفسدين في الأرض أخلاء ألا بعدا لقطر كما بعدت ثمود".

وأضاف: "هكذا حل في كل من ليبيا وسوريا واليمن والعراق وتفجيرات مصر من الإرهابيين وفساد تونس".

فيما قال مستخدم آخر: "أعمال قطر وأموالها غير الخيرية تصل ليد كيانات وعناصر إرهابية ليس آخرها تنظيم الشباب في الصومال".

وتحت نفس الوسم قال أحد النشطاء: "كانت قضية العرب المركزية هي فلسطين، الآن القضية الأهم هي التخلص من الخونة والعملاء العرب الذين يخدمون مصالح إيران في المنطقة ويسعون إلى دعم الإرهاب في الدول المستقرة وعلى رأسهم دويلة العار قطر".