logo
بعد 35 سنة زواج و9 أبناء.. مغربي يتلقى صدمة عمره بأنه "عقيم" وهذا رد فعله

بعد 35 سنة زواج و9 أبناء.. مغربي يتلقى صدمة عمره بأنه "عقيم" وهذا رد فعله

صُعق رجل مغربي عندما علم أنه مٌصاب بالعُقم على الرغم من أنه ينعم بـ9 أبناء، مما زرع الشك في قلبه تجاه زوجته التي يتشارك معها الحياة منذ 35 عامًا.

لجأ مُدرس مغربي إلى المحكمة لمحاكمة زوجته، متهمًا إياها بالخيانة، وظلت تنجب، وهي تحت عصمته، أولادًا ليسوا من صلبه، وأنه عاش مخدوعًا لما يقارب 4 عقود من الزمن، الأمر الذي تسبب له في أزمة نفسية حادة، بحسب صحيفة "nessma" المغربية.

ذكرت الصحيفة أن المدرس لم يأخذ وقت للتفكير في الانفصال عن زوجته، بل وطلب من المحكمة عقابها، وققام بإجراء الفحوصات الطبية والتحاليل، للتأكد علميًا من قدرته على الإنجاب من عدمه، وهي التحاليل التي خلصت إلى نتائج صادمة له، حينما أكدت فعليًا أنه لا يمكنه الإنجاب مطلقًا لأنه عقيم.

وجُن جنون الزوج وذهب للمحكمة وقدم اِلتماس لرئيس محكمة مدينة سيدي سليمان، للمطالبة بإسقاط نسب 9 أطفال والطلاق من شريكة حياته لاتهامها بالزنا، واستصدار قرار قضائي بتعيين طبيب مختص في طب وجراحة المسالك البولية وأمراض الجهاز التناسلي والجنسي لإخضاع المشتكي لفحصوات طبية وجينية لقطع الشك باليقين.

وأجريت الفحصوات بأمر القاضي، وأسفر تقرير الكشف السريري والتحاليل البيولوجية، عن إصابة المشتكي بورم بالخصية اليمنى، وأن هذا العيب الذي لا يمكن علاجه موجود به منذ 50 سنة أي قبل زواجه.

وأظهرت تحاليل السائل المنوي عدم وجود أي حيوان منوي، وهو ما يؤكد أن طالب الخبرة عقيم ولا يمكن له الإنجاب، وأن زوجته ولدت أطفالًا يحملون اسمه إلى حدود هذا اليوم في انتظار مآل الدعوى القضائية التي رفعها لإسقاط نسب الأطفال له والطلاق من المشتكية استنادا إلى ما جاء في التقرير الطبي نفسه.

تابعنا على الإنستجرام ( إضغط هنا )