logo
رويترز: مليارات الأموال قد تنهمر على السعودية

رويترز: مليارات الأموال قد تنهمر على السعودية

أشار تحليل بوكالة رويترز إلى أنه من المتوقع أن تنهمر الأموال الأجنبية على المملكة العربية السعودية وذلك بعد الاتجاه نحو خصخصة شركة أرامكو النفطية، لكنها حذرت في نفس الوقت من مخاوف حول حجم الأموال الكبير الذي بدأ المواطنون في تحويله إلى الخارج بعد الحملة ضد الفساد في المملكة.

وأضافت الوكالة الخميس أن هذه الإصلاحات السعودية سوف تجذب "سيلًا" من الأموال، ما يساعد الرياض على إعادة بناء احتياطيها النقدي الذي تراجع بعد هبوط أسعار النفط في عام 2014.

ولفتت الوكالة إلى أن صافي الأصول الأجنبية لدى البنك المركزي السعودي انخفض إلى 480 مليار دولار من أقصى رقم وصل إليه والبالغ 737 مليار دولار التي سجلها في أغسطس 2014.

وبخصوص شركة أرامكو فمن المتوقع أن تبيع المملكة حصة نسبتها 5% من عملاق النفط ما يوفر مبلغ قوامه 100 مليار دولار.

وأضافت رويترز "قد تشهد السعودية تدفقات من المحافظ تتراوح قيمتها بين 30 مليارا و45 مليار دولار في العامين المقبلين إذا وصلت إلى نفس مستويات الملكية الأجنبية في أسواق الأسهم في الإمارات العربية المتحدة وقطر، وفقا للمجموعة المالية هيرميس".

وأشار التحليل إلى أن أرامكو تجمع ما بين 50 مليار إلى 75 مليار دولار أمريكية من الطرح وهو ما يتعارض مع تقديرات المملكة التي تتوقع 100 مليار دولار.

وقال جاربيس إيراديان، كبير الخبراء الاقتصاديين المعنيين بالشرق الأوسط في معهد التمويل الدولي، لرويترز إن الحملة التي قالت المملكة إنها ضد الفساد في العام الماضي سرعت من وتيرة خروج رؤوس الأموال من المملكة. وهو ما يجعل من الصعب التنبؤ بحجم الأموال التي يحولها المواطنون السعوديون إلى الخارج.

وبدأت السعودية حملة ضد الفساد في نوفمبر الماضي واحتجزت عدد كبير من الأمراء والوزراء ورجال الأعمال، ومن بينهم الوليد بن طلال والأمير متعب بن عبد العزيز.

وفي الثامن من أبريل الجاري باشرت النيابة العامة في السعودية تحقيقاتها مع المتهمين بالتورط في قضايا فساد والذين لم يوافق على اتفاقات تسوية مع السلطات واخرون جرائمهم أكبر من التحقيق، بحسب صحيفة الشرق الأوسط

تابعنا على الإنستجرام ( إضغط هنا )