logo
"مارسا الشذوذ مع كلب"..  حكاية رجل وعشيقته في "الغرفة الجنسية"

"مارسا الشذوذ مع كلب".. حكاية رجل وعشيقته في "الغرفة الجنسية"

ألقت الشرطة الأمريكية القبض على رجل من ولاية "كولورادو" الموجودة في الولايات المتحدة، وصديقته، لأنهم بنوا "غرفة جنسية" في ساحة منزلهم الخلفية لممارسة الجنس مع كلبهما الأليف.

ومارس فريدريك بلو مانزاناريس، 50 عاما، وجانيت ايلين سولانو 48 عاما، الجنس مع كلبهما المسمى "بوبا"، وألقي القبض عليهما بعد 4 مذكرات اتهام تتعلق بالقسوة مع الحيوانات، بما في ذلك سوء المعاملة والإهمال وممارسة الجنس معهم، وفقًا لموقع "فوكس نيوز" الأمريكي.

وبدأت شرطة منطقة "أورورا" تحقيقًا بالأمر، في مارس 2017، بعد أن أبلغت سولانو عن حادث عنف منزلي ضد مانزاناريس.

وأخبرت سولانو الشرطة بأنها تعرضت لضغوط لممارسة الجنس مع الكلب "بوبا"، في غرفة بالفناء الخلفي لمنزل مانزاناريس، تحولت إلى "غرفة جنسية"، وأضافت أن الغرفة كانت تحتوي على مقعد خاص يجعل من السهل على سولانو ممارسة الجنس مع الكلب.

وأخبرت سولانو المحققين أنه بعد تبني "بوبا"، قبل حوالي عام، اكتشفت مقاطع فيديو عن نساء يمارسن الجنس مع الكلاب والخيول على جهاز الكمبيوتر المحمول، وتابعت سولانو: "قضى بعد ذلك 6 أشهر يعرض عليها أشرطة فيديو بذيئة، ومنتديات البهيمية".

وبحسب ما ورد، عثر المحققون على مقاطع فيديو لشخصين يمارسون الجنس مع "بوبا"، وأخبرت سولانو السلطات بأن مانزاناريس كان يرسل لها صور للكلب وهي في العمل، إلى جانب رسائل نصية مثل "إنه يفكر فيك".

واختفى مانزاناريس من المنزل بعد أن أبلغت سولانو الشرطة عن اللقاءات الجنسية، وتمكنت الشرطة في وقت لاحق من القبض عليه.