logo
نجمة إباحية أمريكية شابة تطارد عشيقة ترامب بـ«فضيحة أخلاقية»

نجمة إباحية أمريكية شابة تطارد عشيقة ترامب بـ«فضيحة أخلاقية»

اتهمت ممثلة أفلام اباحية، ستورمي دانيلز، عشيقة الرئيس الامريكي دونالد ترامب، ونجمة الجنس الشهيرة، بالفشل في التصرف والتكتم على واقعة اعتداء جنسي تعرضت فيها للتحرش من قبل احد الرجال، دون ان تدافع عنها. 

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، قالت تاشا ريجن، 29 عاما، إنها تعرضت لاعتداء من قبل أحد أفراد طاقم تصوير الفيلم الاباحي «الكبار» في نوفمبر 2017. 

وأوضحت أن رجلًا أمسك بأردافها من الخلف، اثناء مشاركتها في الفيلم، بإحداث تأثيرات صوتية فقط، مضيفة أن الحادث ادى الى اصابتها بمعاناة نفسية طويلة، ادت الى دخولها في نوبة بكاء استمرت لاحقًا، وأخبرت دانيالز ، 39 عامًا، التي كانت توجّهها، الا انها تغاضت عن الموقف وتنازلت عن رد حقها بعد الاعتداء عليها.

وردت دانييلز، في تصريحات لصحيفة «ديلي بيست»، قائلة عن المتهم: "ربما سأجعله يبكي". 

وأضافت عشيقة الرئيس الامريكي لم يعالج الوضع بشكل مناسب أو باحترام أو مهنية" 

وهاجمت في ردها تاشا، قائلة: «من الفحش عندما أسمعها تقول أشياء حول كيفية مواجهتي للموقف، فيما تريد أن تبقى هي مجرد صوتً لأخريات» 

ويكر أن ستورمي دانيلز - ممثلة ومنتجة للافلام الاباحية والاسم الحقيقي لها هو ستيفاني كليفورد - وتقاضي حاليا الرئيس الامريكي دونالد ترامب بعد أن زعمها ​​أنها مارست الجنس معه في عام 2006.

.