logo
فى حدث ضخم : «رينو» و «EIM» تحتفلان بـ ٤٠ عاماً من التألق فى مصر!

فى حدث ضخم : «رينو» و «EIM» تحتفلان بـ ٤٠ عاماً من التألق فى مصر!


احتفلت الشركة المصرية العالمية للسيارات EIM الوكيل الحصرى لسيارات رينو الفرنسية فى مصر الأحد الماضى، بمرور 40 عاما على دخول العلامة التجارية الفرنسية إلى الأسواق المصرية والتى بدأت عملياتها فى عام ١٩٧٨ واستمرت حتى اليوم من خلال مجموعة من العاملين تعد هى الأصغر سنا فى قطاع السيارات.

استضاف الحفل وفدا من شركة رينو العاليمة، وترأس الفعاليات لفيف من قيادات الشركة المصرية العالمية للسيارات جاء على رأسهم خالد نصير، رئيس مجلس إدارة مجموعة «ألكان» القابضة، وفابريس كومبوليف، رئيس مجلس إدارة رينو الشرق الأوسط وإفريقيا والهند، ومروان حيداموس، العضو المنتدب لرينو الشرق الاوسط و شمال أفريقيا وخالد يوسف، رئيس قطاع السيارات بالمجموعة، ورافال فلانتينوفيتش، مدير عام رينو مصر و رامى جاد، مدير عام المصرية العالمية للسيارات. كما استضاف الحفل أيضا مجموعة رفيعة المستوى من الشخصيات العامة والمهمة والعاملين بالشركة الذين تم تكريمهم بفضل النجاح الذى ساعدوا فى تحقيقه لإسم رينو فى مصر. بدأ رافال فلانتينوفيتش، مدير عام رينو مصر، حديثه عن تجربة العمل المميزة مع فريق رينو مصر قائلا: «أعيش فى مصر الآن قرابة الأربع أعوام، ويمكننى التأكيد على أن تجربة العيش فى مصر كانت مذهلة، حيث أن الجميع على قدر من التحدى لمواجهة أى مشاكل، سواء على مستوى العمل أو بشكل عام فى الحياة، كما أستطيع التأكيد أن عملنا فى رينو لم يكن لينمو بهذا الشكل إلا لكون مناخ الصناعة والتجارة والإقتصاد فى حالة جيدة وقوية مما يمهد للمزيد من التوسع والنجاح»..

وتضمن الحفل تسليم مجموعة من الجوائز للعاملين بالشركة الذين ساهموا فى تحقيق النجاح وتضمنت الجوائز قيادات الشركة والذين يعمل البعض منهم فى رينو مصر منذ ٣٩ عاما، كما شملت الجوائز مجموعة من صالات العرض الأكثر نجاحا وأوائل المعارض وصالات العرض التى تم افتتاحها علاوة على تكريم أول عميل صيانة لرينو وأول عملاء رينو على الإطلاق. وأشاد خالد نصير، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية العالمية للسيارات EIM، فى كلمته بروح الفريق قائلا إنها هى العامل المساهم فى نجاح هذه الشراكة وامتدادها على مر السنوات الماضية وما يجعلها ستمتد لسنوات قادمة، كما أضاف: «روح الفريق وروح الشراكة هى التى صنعت النجاح وجعلتنا نتخطى الصعاب. خلال أربعين عام واجهتنا كثير من الصعاب وسنواجة صعاب أخرى فى المستقبل لكن الشراكة الأستراتيجية هى حائط الصد وصمام الأمان. كما أننا نؤكد حرصنا التام على الإلتزام بالسوق المحلية وبخطط التوسع، إيمانا بأهمية دورنا تجاه مؤازرة الصناعة والتجارة المصرية كأهم محاور ارتكاز للإصلاح الإقتصادى. وسنعمل على تحقيق ذلك من خلال تقديم الأفضل والأحدث لعملاءنا وأفضل خدمات ما بعد البيع».وأضاف نصير إنه على الرغم من أن رقم ٤٠ هو رقم كبير إلا إن القوى العاملة بالشركة هى من أصغر المجموعات التى تعمل فى سوق السيارات سنا، مشيرا إلى أن ذلك سيكون عنصرا فى تحقيق استمرار نجاح أداء رينو فى مصر على مدار الأربعين عاما القادمة أيضا، وتوجه بكلمات معبرة إلى الحضور عن والده مؤسس الشركة محمد نصير مشيرا إلى أنه هو من وضع بذور هذا النجاح طويل الأمد.. من جانبه، صرح فابريس كومبوليف، رئيس مجلس إدارة رينو الشرق الأوسط وإفريقيا، قائلا: «حققت رينو نجاحات كبيرة على مستوى المنطقة، حيث أن حصتنا السوقية قد بلغت 15% وهو أمر غير مسبوق، وقد وقع اختيارنا فى عام 1978 على المهندس محمد نصير ومجموعته العملاقة، والآن نستطيع القول أن قرار هذه الشراكة كان حكيما، حيث أننا طوال الأربعين عاما السابقين، أطلقنا بعض الطرازات التى تعد علامات فى تاريخ السيارات فى مصر مثل رينو 12، رينو 25، رينو Fuego، رينو 19 Rainbow، رينو 9 Optima ورينو Clio Classic».

وأضاف مروان حيداموس، العضو المنتدب لرينو الشرق الأوسط و شمال أفريقيا: «خلال السنوات الخمس الأخيرة بدأت أرقام مبيعات رينو فى المنطقة فى النمو السريع لتصل إلى ثلاثه أضعاف المبيعات، ويعود الفضل فى ذلك أولا للسوق المصرى والذى يمثل سوقا استراتيجيا للمنطقة كلها وذلك لموقع مصر ودورها الريادى فى المنطقة العربية والشرق الأوسط».

خلال الحفل كشف رامى جاد، مدير عام المصرية العالمية للسيارات، عن أحدث السيارات التى تطرحها الشركة، وهى رينو Duster الجديدة كليا لعام 2018 والتى تصدر فى ثلاث طرازات Vision وDynamic وSignature. مشيرا إلى أن السيارة سيتم بيعها بناقل حركة أوتوماتيكى من الفئة الأولى، وتتميز السيارة بعزم 156 نيوتن متر، وقوة 115 حصان، وتتضمن حساسات للركن وكاميرا خلفية ونظام ملاحى متقدم. وبما أن رينو تعنى باستخدام التكنولوجيا فى سبيل توفير أقصى معايير الآمان، فإن السيارة مزودة بنظام مكابح حديث مضادة للإنغلاق BAS وEBD وABS، كما أنها مزودة بنظام ايموبيليزر للحماية ضد السطو و السرقة، ونظام ISOFIX لتثبيت مقاعد الأطفال فى الخلف. أما بالنسبة للكماليات، فإن السيارة تأتى بزجاج كهربائى ونظام تكييف، ونظام غلق مركزى بريموت كونترول، ومن أهم الكماليات التى تم اضافتها للسيارة وضع ECO لتوفير استهلاك الوقود. وبعد رفع الغطاء عن السيارة Duster قام رامى جاد بالإعلان عن سعرها والذى يبدأ من ٣٢٠ ألف جنية مصرى و سيتم تسليم أول دفعة فى خلال شهر ونصف.. على هامش الحفل الذى أقيم فى فندق ريتز كارلتون النيل بجانب المتحف المصرى، وقفت أولى السيارات التى قامت الشركة ببيعها فى مصر، والتى جاءت خصيصا من مالكها بالإسكندرية لتشارك فى تتويج قصة نجاح كانت تلك السيارة هى بدايتها.

الجدير بالذكر إن شركة المصرية العالمية للسيارات تأسست عام 1979، ضمن مجموعة ألكان القابضة، التى تتألف من 5 شركات، تعمل فى مجموعة من الأنشطة الاقتصادية المعنية بتمثيل الشركات المتعددة الجنسيات، وخدمات التمويل، والتخزين بالمناطق الحرة وتأهيلها. وتتولى المجموعة حاليًا توفير خدمات ما يقرب من 28 علامة تجارية فى أكثر من 8 قطاعات اقتصادية فى مصر، ويعمل لدى الشركة أكثر من 1875 موظفا، وتتواجد فى أكثر من 17 محافظة، فى 29 موقعًا .واستحوذت EIM على وكالة رينو عام 1979 كمستورد حصرى لمنتجات العلامة الفرنسية، وتتواجد رينو فى أكثر من 25 مركزا، ما بين صالات عرض، مراكز لخدمات ما بعد البيع والصيانة، إلى جانب منافذ لبيع قطع الغيار الأصلية.