logo
«البترول» و«أرامكو» تبحثان زيادة ضخ البترول السعودي عبر خط أنابيب سوميد

«البترول» و«أرامكو» تبحثان زيادة ضخ البترول السعودي عبر خط أنابيب سوميد


بحث المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وإبراهيم أبوالعينين، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو للتجارة، إحدى الأذرع الرئيسية لشركة أرامكو السعودية، ومحمد الملحم، نائب الرئيس، والوفد المرافق، سبل تعزيز التعاون المشترك وتحقيق الاستدامة في العلاقات التجارية بين قطاع البترول وشركة أرامكو، ودعم التعاون القائم، المتمثل في توريد الزيت الخام لتكريره في معمل ميدور، بالإضافة إلى المنتجات البترولية مثل المازوت والسولار والبنزين.

وقال «الملا»، في بيان، الثلاثاء، إن «المباحثات تطرقت أيضا إلى التعاون في مجال تجارة المنتجات البتروكيماوية، والاستفادة من موقع مصر الذي يقع في قلب أفريقيا، ويمثل سوقاً واعدة، وتحقيق المنافع الاقتصادية المشتركة»، مؤكدا حرص قطاع البترول على تعظيم أوجه التعاون البترولي في ظل العلاقات المتميزة التي تجمع بين البلدين.

وتم خلال اللقاء، استعراض القدرات المصرية في مجال البنية الأساسية التي تم تطويرها في ميناء سوميد في العين السخنة، التي تمثل نموذجاً يحتذي به للتعاون العربي المشترك، فضلاً عن المشروعات الأخرى الجاري تنفيذها في إطار المشروع القومي لتحويل مصر لمركز إقليمي لتجارة وتداول الغاز والبترول.

من جانبه، أكد إبراهيم أبوالعينين، الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو للتجارة، إحدى الأذرع الرئيسية لشركة أرامكو السعودية، أن هناك فرصاً جيدة للاستثمار والتوسع في التعاون القائم الذي كان له مردود اقتصادي متميز للجانبين، مشيراً إلى أن هناك مجالات لزيادة ضخ البترول السعودي عبر خط أنابيب سوميد، بما يؤهل منطقة سيدي كرير كمركز مهم لدعم تسويق مبيعات «أرامكو» من الخام لأوروبا، وأن التوجه الحالي هو استخدام «أرامكو» للطاقات الاستيعابية بمصر لتخزين المنتجات البترولية السعودية، حيث يتم تنفيذ مستودعات لتخزين المازوت بالعين السخنة، ومستودعات للسولار في سيدي كرير، واستخدامها كقاعدة انطلاق للمنتجات السعودية للأسواق المجاورة.