logo
"سحر" تطلب الخلع: "فقدت بصري.. فطردني زوجي بعد 21 سنة خدمة"

"سحر" تطلب الخلع: "فقدت بصري.. فطردني زوجي بعد 21 سنة خدمة"

"بعد 21 سنة.. زوجي وأولادي طردوني بسبب مرضي"، بهذه الكلمات وقفت أم لشابين وفتاة أمام محكمة الأسرة، تطلب الخلع من زوجها كي تحصل على معاش المطلقات ليعينها على أن تعيش وحيدة.

(سحر . م - 44 عاما)، تروي قصتها، قائلة: "تزوجت من (أحمد .ف - 53 عاما - مقاول)، منذ 21 عاما، وربنا رزقنا بولدين وبنت، وكانت حياتنا الزوجية مستقرة، حيث إن زوجي متيسر ماديًّا، ونقيم بأحد الأماكن الراقية في القاهرة".

عن بداية الأزمة توضح "أصبت بقصور في وظائف الكلى والتهاب مناعي بالأوعية الدموية أثّر على خلايا المخ ما أدى إلى فقدان في البصر وضعف في النطق، وكان رد فعل زوجي أن طردني في الشارع، ولم أتخيل أن زوجي وأولادي يتخلوا عني في محنتي".

تابعت سحر: "21 عاما كنت في خدمة زوجي وأولادي فبدلًا من أن يراعوني فيما تبقى من عمري رموني من حياتهم، وأقمت مع أسرتي البسيطة التي لا تسمح ظروفهم الصحية وسنهم بخدمتي بخلاف ظروفهم المادية الصعبة، وزوجي بالرغم من أنه متيسر رفض الإنفاق عليَّ ولم يحاول أن يطمئن علي هو أو أولادي حتى بسؤال ".

"إحساس صعب فقد فقدت نعمة البصر التي هي أسمى نعم الله على البشر، والأصعب أني فقدت إحساس أولادي تجاهي"، تؤكد أن الأب أمرهم بقطع صلتهم بها وإلا سيمتنع عن الإنفاق عليهم حيث إنهم يعيشون في مستوى اجتماعي عالٍ لا يقدرون الاستغناء عنه.

وأشارت إلى أن زوجها تزوج من أخرى وعاش حياته "وهانت عليه عشرة العمر ونسيني هو وأولادي"، وتضيف: "كأني لم يكن لي وجود في حياتهم، لم يذكروا يومًا أكلوا من يدي أكلة حلوة، ولم يتذكروا حنيتي عليهم، أنا أتمنى الموت في كل لحظة ليس لأني فقدت نور عيني فأنا مؤمنة بقضاء الله بل لأني فقدت نور أولادي".

"عندما ساءت حالتي الصحية والمادية لجأت إلى محكمة الأسرة"، مشيرة إلى سبب إقامتها لدعوى خلع تحمل رقم 79 لسنة 2018 لكي تحصل على معاش المطلقات بعد أن تركها زوجها دون إي مصدر إنفاق.