logo
“المصرى البريطانى” يجهز لدعوة شركات إنجليزية كبرى للاستثمار فى مصر

“المصرى البريطانى” يجهز لدعوة شركات إنجليزية كبرى للاستثمار فى مصر

«قابيل» يكلف مجلس الأعمال بالمساهمة فى زيادة التجارة البينية مع لندن
يجهز مجلس الأعمال المصرى البريطانى، لدعوة شركات إنجليزية كبرى لزيارة القاهرة النصف الثانى من العام الجارى، لبحث فرص الاستثمار والتجارة.
وعقد المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، اجتماعاً مع مجلس الأعمال المشترك لبحث فرص زيادة التجارة والاستثمارات.
وأكد قابيل على أهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين مصر وبريطانيا، بما ينعكس إيجابًا على تعميق حركة التجارة البينية بين البلدين وتحقيق مزيد من التوازن فى الميزان التجارى.
وأوضح الوزير، أن مجلس الأعمال المصرى البريطانى بتشكيله الجديد سيكون له دور كبير فى دعم وتنمية حركة التجارة البينية، وتشجيع القطاع الخاص فى بريطانيا لإقامة مشروعات مشتركة فى مصر فى مختلف القطاعات، وهو الأمر الذى سيسهم فى دفع العلاقات التجارية والاقتصادية المشتركة إلى آفاق أرحب خلال المرحلة المقبلة.
وأشار قابيل إلى أهمية نقل الصورة الحقيقية لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى ونتائجه الناجحة لدوائر الاهتمام البريطانية والدولية بهدف تعريف مجتمعات الأعمال العالمية بالتحسن الكبير الذى طرأ على مناخ الأعمال فى مصر، لافتاً إلى أن البرنامج أعاد مصر إلى مكانتها الطبيعية على خريطة الاستثمار العالمى وساهم بصورة كبيرة فى التيسير على المستثمرين وتهيئة بيئة الأعمال والاستثمار فى مصر من خلال إصدار قانون تيسير إصدار التراخيص الصناعية وقانون الاستثمار الجديد، فضلاً عن إطلاق أول خريطة للاستثمار الصناعى فى مصر.
وذكر أن الحكومة تعمل على تذليل جميع العقبات التى قد تواجه الاستثمارات البريطانية القائمة والجديدة بالسوق المصرى بهدف تعزيز حركة الاستثمارات المشتركة بين البلدين، خاصة أن بريطانيا تعد من أكبر الدول الأجنبية المستثمرة بالسوق المصرى بإجمالى استثمارات تبلغ 5.6 مليارات دولار من خلال 1450 مشروعاً.
وأوضح قابيل، أن الوزارة تسعى جاهدة للارتقاء بالقدرة التنافسية للصناعة المصرية بهدف تلبية احتياجات السوق المحلى وعدم الاعتماد على الاستيراد إلى جانب السعى لمضاعفة الصادرات للأسواق الخارجية، مشيراً إلى ضرورة توجه المصنعين نحو منح المنتجات المصرية علامة تجارية مميزة branding وهو ما يسهم فى تعزيز تنافسية المنتج المصرى والحفاظ على الحصص السوقية للصادرات المصرية بالأسواق العالمية.
وقال المهندس هشام مكاوى رئيس الجانب المصرى بمجلس الأعمال المصرى البريطانى، إن المجلس يسعى لتنظيم زيارة لعدد من كبريات الشركات البريطانية لزيارة مصر خلال النصف الثانى من العام الجارى للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة فى السوق المصرى وأهم المميزات التى يتيحها مناخ الاستثمار فى مصر، خاصة فى ظل برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى تتبناه الحكومة حالياً، ولفت إلى إنشاء نقطة اتصال دائمة بين الجانبين المصرى والبريطانى لتعزيز التواصل وتفعيل متابعة أنشطة المجلس.
وأضاف أن المجلس الجديد يدرس منذ تشكيله محاور استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لتعزيز التنمية الصناعية والتجارة الخارجية للربط بين عمل المجلس مع محاور الاستراتيجية، لافتاً إلى أن المجلس يستهدف التركيز على محور التنمية الصناعية كأحد أهم أنشطة المجلس الرئيسية خلال المرحلة المقبلة.
وأشار على عيسى رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين وعضو المجلس إلى أهمية تعزيز الجهود الحكومية الرامية إلى تحسين مناخ الاستثمار والنظر فى إصدار قانون خاص بالخروج الطوعى للمستثمرين من السوق المصرى والذى سيسهم بصورة كبيرة فى طمأنة وجذب المزيد من رؤوس الأموال الأجنبية للاستثمار فى مصر.
وقال المهندس علاء دياب رئيس مجلس إدارة شركة بيكو وعضو المجلس إن الجانب المصرى يقوم حالياً بدراسة عدد من التجارب الناجحة لمجالس الأعمال العالمية لتطبيقها على مجلس الأعمال المصرى البريطانى.