logo
الأنباء | مباحث القادسية تضبط «دونجوان» الأرامل والمطلقات

الأنباء | مباحث القادسية تضبط «دونجوان» الأرامل والمطلقات

أمير زكي

استطاع رجال مباحث القادسية أخيرا إنهاء مغامرات دونجوان المطلقات والأرامل والعوانس اللاتي تقدم بهن العمر، حيث قام خلال فترة وجيزة بالنصب على أعداد كبيرة منهن قدرت بما لا يقل عن 20 سيدة وحصل منهن على مبالغ كبيرة تزيد على الـ 100 ألف دينار على أقل تقدير.

وحول تفاصيل القضية وكيفية الإيقاع بالمتهم، أفاد مصدر امني بأن سيدة في العقد الرابع من عمرها تقدمت الى مدير نيابة العاصمة طالبة انقاذها من عملية ابتزاز تتعرض لها، وقالت السيدة امام وكيل النائب العام انها تعرفت على سيدة في ناد صحي وأبلغتها بأن لديها شخصا مصدر ثقة وانه رجل أعمال ويمكن اذا كان لديها مال تريد ان تستثمره ان تعرفها به، حيث انه يقدم ربحا جيدا قياسا بما تقدمه اي جهات اخرى، وأضافت السيدة انها من باب حب الاستطلاع وملء الفراغ أبدت استعدادها للقاء به واستثمار جزء من المال، والتقت به في احد الكافيهات، لكن حديث البيزنس تحول الى وصلة غزل فوجئت به يصدمها بقوله انه وجد فيها كل ما يحلم به وأنه يريد ان يتزوجها.

وأضافت: وبحكم انني مطلقة وتقدم بي العمر أبديت استعدادا لذلك وكان الاتفاق ان نتعارف بعض الوقت وبالفعل التقيت به اكثر من مرة وآخرها في احد الفنادق، حيث دعوته للعشاء، وخلال وجودي معه طلب هاتفي النقال وقدمته له بحسن نية، لكنني بعد انتهاء العشاء وافتراقنا فوجئت به يتصل بي ويطلب مني مبلغ 3000 دينار لأمر مهم، وحينما قلت له ليس معي هذا المبلغ فوجئت به يظهر وجهه القبيح ويقول لي للعلم لدي صور خاصة بك وأريد هذا المبلغ مقابل عدم نشر صورك على وسائل التواصل، وحينما سألته عن كيفية حصوله على الصور قال إنه أخذها من هاتفها النقال، وأدركت أنه نقل صورها الخاصة من هاتفها خلال تفحصه في دعوة العشاء.

وقالت السيدة: اتصلت بالسيدة التي عرفتني به فأنكرت أنها فعلت ذلك ولدى استفساري من عضوات النادي الرياضي، عرفت أن هذا الشخص نصب على الكثيرات منهن وكانت هذه السيدة هي الطعم، بل اكدت بعض النسوة أنهن تعرضن لابتزاز كبير وصل الى إجبارهن على دفع مبالغ كبيرة وان معظم ضحاياه من السيدات إما من المطلقات أو كبيرات السن أو الأرامل، وانه في كل مرة يلتقي بأي ضحية يكرر نفس السيناريو الذي حدث معها.

وقال المصدر: إن وكيل نيابة العاصمة وبحضور محامي السيدة الضحية أعد خطة تمثلت في ضبط المتهم متلبسا بالجرم، حيث تم التنسيق مع مباحث العاصمة واختيار مباحث القادسية لتقوم بالمهمة.

واضاف المصدر: قامت السيدة بالاتصال على «الدونجوان» وأبلغته بأنها وفرت له المبلغ الذي طلبه، على أن يلتقيا في أحد المقاهي بمنطقة الشامية.

وقال المصدر: تم تسليم السيدة وبعلم من النيابة مظروفا به أوراق بيضاء باعتبارها المبلغ المتفق عليه.

وأضاف المصدر: توجهت السيدة الى المكان المتفق عليه، وقدمت له المظروف، وبمجرد تسلمه كان رجال مباحث القادسية يطبقون عليه ويقتادونه الى المباحث، وأكد مصدر أمني أن تحريات مباحث القادسية خلصت الى أن المتهم اعتاد الابتزاز والنصب على النسوة، وان بداية التعارف كانت عبارة عن استثمار في مشروع تجاري ثم يتطور الأمر الى إعجاب فابتزاز، كما أكدت التحريات أيضا أن نسوة كثيرات رفضن ملاحقته قضائيا رغم تعرضهن للنصب، وذلك خشية من الفضيحة.

هل ترغب في استلام أخر الأخبار الخاصة بالمصريين في الكويت؟؟
أخبار الشؤون والجوازات - وظائف - أخبار الجالية - جوازات السفر - خدمات خاصة بالمصريين المقيمين بالكويت ... إلخ

(( إضــغــط هــنــا ))