logo
الراي | «فاصخ الحياء»... أبدى الندم وأحيل إلى السجن المركزي

الراي | «فاصخ الحياء»... أبدى الندم وأحيل إلى السجن المركزي

لا تزال قضية المواطن المتهم بـ«فصخ الحياء» التي أثارتها «الراي» منذ أيام، قيد البحث والمتابعة في مخفر الجابرية، إذ أمرت جهات التحقيق بإحالة المتهم إلى السجن المركزي لحبسه عشرة أيام على ذمة القضية التي سجلت بحقه. 

المتهم الذي أرعب النساء في منطقة الجابرية، وقام بتسليم نفسه إلى الجهات الأمنية، عاود أمام محقق مخفر الجابرية تأكيد اعترافاته التي سبق أن أدلى بها، وقيامه بارتكاب أفعال فاضحة بحق مترددات على صالونات نسائية، حيث كان يتتبعهن ثم يباغتهن بفتح سياراتهن ويعتدي عليهن، ثم يطلق العنان لساقيه هرباً. 

وفي أثناء التحقيق مع المتهم الذي اتضح أنه ضابط في الإدارة العامة للإطفاء برتبة رائد، أبدى ندمه على ما فعل، معتبراً أن ما بدر منه كان بسبب اضطراب نفسي، إلا أنه بعد التعرف عليه من قبل إحدى ضحاياه في طابور عرض وإقراره بما اقترفت يداه، أمرت جهة التحقيق بإحالته إلى السجن المركزي لحبسه عشرة أيام على ذمة القضية المسجلة بحقه، تمهيداً لعرضه على النيابة العامة.

مصري مقيم في الكويت؟؟
(( إضـغـط هـنـا ))