logo
أكثر من نصف الموظفين في الكويت يتوقعون زيادة رواتبهم في 2018

أكثر من نصف الموظفين في الكويت يتوقعون زيادة رواتبهم في 2018

كشف استبيان «الرواتب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا» الذي أجراه بيت.كوم بالتعاون مع يوجوف والذي شارك فيه العديد من الرجال والسيدات عبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن آراء الموظفين حول الرواتب والمزاياس المقدمة لهم في شركاتهم.

ووفقا للاستبيان، يتوقع ثلثا المشاركين في الاستبيان في الكويت (67%) زيادة في رواتبهم أو بقاءها على حالها، بينما يتوقع أكثر من نصف الموظفين المجيبين (55%) زيادة في رواتبهم خلال العام 2018، حيث تتوقع النسبة الأكبر من هؤلاء (16%) الحصول على زيادة تتراوح بين 1 و 5%.

المزايا والزيادات

وفيما يتعلق بالراتب، قال أكثر من ثلث مشاركين في الاستبيان (36%) إن حزمة رواتبهم الحالية تتكون من الراتب الأساسي بالإضافة إلى المزايا، في حين صرح حوالي النصف (45%) بأن رواتبهم تتكون من الراتب الأساسي فقط، فيما قال (18%) إنهم يحصلون على راتب أساسي بالإضافة إلى عمولة ومزايا أخرى.

وعندما يتعلق الأمر بالهيكل المفضل للأجور، قال 56% من المشاركين إنهم يفضلون هيكلا ثابتا للأجور بنسبة 100%، وقال 33% إنهم يفضلون هيكل أجور ثابت جزئيا بأجور متغيرة مقابل العمولات والحوافز، في حين أن واحدا فقط من كل 10 (12%) يفضل هيكل أجور متغير بنسبة 100%.

النفقات والتوفير

وفيما يتعلق بالنفقات الشهرية، قال المجيبون الكويتيون المشاركون في الاستبيان إنهم ينفقون أموالهم بالدرجة الأولى على الإيجار (بنسبة 54%)، والمواد الغذائية وتناول الطعام في الخارج (بنسبة 14%)، وتعليم وكتب أبنائهم بنسبة (11%).

ومع ذلك، فإن 63% من المجيبين لا يزالون قادرين على توفير جزء من دخلهم الشهري، ويقوم 56% بتحويل جزء من رواتبهم إلى بلدانهم بينما يقوم 18% باستخدام أموالهم في استثمارات مالية منتظمة.

وبالنسبة لجودة المعيشة، يعتقد (47%) أنهم أفضل حالا من أفراد جيلهم الذين يعيشون في بلد إقامتهم، بينما يعتقد 3 من كل 10 (29%) أنهم يعيشون بنفس المستوى، فيما يعتقد 19% فقط بأنهم أسوأ حالا منهم.

وعندما سئل المجيبين عن خططهم المهنية خلال الأشهر الاثني عشر القادمة، قال أكثر من النصف بقليل (56%) إنهم سيبحثون عن وظيفة أفضل في القطاع ذاته، بينما قال (38%) إنهم ينوون البحث عن وظيفة أفضل في قطاع مختلف.