logo
إيطاليا تستدعي سفير فرنسا وتطالب باعتذار رسمي

إيطاليا تستدعي سفير فرنسا وتطالب باعتذار رسمي

استدعت وزارة الخارجیة الإیطالیة سفیر فرنسا فى روما، الیوم الأربعاء، احتجاجًا على انتقادات بشأن قرار إغلاق الموانئ الإیطالیة أمام سفینة إنقاذ تحمل مئات من المھاجرین مطالبة باعتذار رسمى من باریس.

وقالت الوزارة فى بیان مقتضب: "بعد تصریحات باریس أمس حول قضیة السفینة (أكواریوس) اُستدعى وزیر الخارجیة إنتسو موافیرو میلانسیزى صباح الیوم في وزارة الشئون الخارجیة سفیر فرنسا لدى إیطالیا".

وطالب نائب رئیس وزراء إیطالیا وزیر الداخلیة ماتیو سالفیني فرنسا بتقدیم اعتذار رسمي وفي أقرب فرصة.

وأثار قرار وزیر الداخلیة وزعیم حزب الرابطة المناھض للھجرة إغلاق الموانئ الإیطالیة أمام سفینة الإنقاذ "أكواریوس" موجة استیاء على مستوى العالم.

وكانت سفینة الإنقاذ "أكواریوس" التابعة لمنظمة "أطباء بلا حدود" تحمل على متنھا 629 مھاجرًا بینھم نساء حوامل وأطفال وقصر.

وطلبت إیطالیا تحویل وجھة السفینة إلى إسبانبا التي استقبلتھا یوم الإثنین الماضى، وأكدت أن ھذه الخطوة تندرج في إطار التزامات مدرید الدولیة فى مجال الأزمات الإنسانیة.