logo
تقارير بريطانية: غموض حول تعليق الرحلات لشرم الشيخ

تقارير بريطانية: غموض حول تعليق الرحلات لشرم الشيخ

أكدت مجلة "آربيان آيرو سبيس" البريطانية أن هناك لغزًا ما يحيط باستمرار الحظر البريطانى للطيران لمنتجعات شرم الشيخ المصرية، مشيرة إلى أن السياح الأوروبيين بالكامل عادوا لمنتجعات البحر الأحمر، وارتفعت إيرادات السياحة المصرية بصورة كبيرة، إلا أن شركات الطيران البريطانية ما زالت ممنوعة من السفر هناك دون سبب واضح لهذا التعنت.

وأضافت أن الغموض يحيط برفض الحكومة البريطانية المتواصل للعودة لشرم الشيخ، بعد مرور أكثر من عامين على حادث الطائرة الروسية، حيث ادعى الجميع أن الطائرة تم تفجيرها بواسطة عبوة ناسفة، إلا أن أحدًا لم يستطع إثبات الأمر.

وأوضحت أن الحادث أدى إلى تعليق الرحلات الأوروبية لمطارات البحر الأحمر، ومع الوقت استأنفت الدول رحلاتها لشرم الشيخ، ومن المقرر أن تعود روسيا صاحبة الحادث قريبًا إلا المملكة المتحدة التى ما زالت مصرة على موقفها، على الرغم من أن السياح البريطانيين كان لهم الحضور الأقوى في شرم الشيخ خصوصًا في فصل الشتاء.

وأشارت إلى أنه بعد مرور عامين على الحظر، أصبح هناك إحباط مصرى بتزايد من استمرار الرفض، حتى يأست الحكومة المصرية من إمكانية عودة السياح البريطانيين لمنتجعات البحر الأحمر، حيث أنفقت ما يتراوح من 30 إلى 50 مليون دولار لتحديث أمن مطار شرم الشيخ الدولى.

وأكدت المجلة، أن مصر لم تعد مهمتة بعودة السياحة البريطانية لشرم الشيخ، خصوصًا بعد الارتفاع الملحوظ في السياح الأوروبيين وخصوصًا الألمان، حيث أرسلت ألمانيا ما يقرب من 800 ألف سائح لمصر خلال الثمانية أشهر الأولى من عام 2017.

وتابعت أن حظر الطيران على شرم الشيخ لم يلق بآثاره السلبية على مصر فقط، بل على بعض شركات النقل السياحية البريطانية، وعلى رأسها "مونراش آير لاينز" التي انهارت بالكامل في خريف 2017 بعد توقف الرحلات المتوجهة لكل من مصر وتونس، حيث كانت تعد أكثر الوجهات شعبية، وعلى الرغم من استئناف رحلات الطيران لتونس إلا أن مصر ما زالت محظورة وهو ما أثار غضبها.