logo
لهذا السبب.. النسيان ليس سيئًا كما نعتقد

لهذا السبب.. النسيان ليس سيئًا كما نعتقد

يوجد ما يقرب من 100 مليار خلية عصبية عند كل إنسان، وهي جزء لا يتجزأ من عملية تخزين الذاكرة في العقل البشري، ويرى العلم أن الأشخاص الذين لديهم قدرة على تذكر المزيد من المعلومات لفترات طويلة أفضل من غيرهم، ولكن وفقا لمراجعة بحثية جديدة نشرت في مجلة "نيورون" العلمية، ربما نكون أفضل حالا إذا نسينا بعض الذكريات.

ويشير علماء الأعصاب في جامعة "تورونتو" الكندية؛ بليك ريتشاردز وبول فرانكلاند، المؤلفان المشاركان للورقة، إلى أن الذاكرة الجيدة لا تعني تذكر الكثير من التفاصيل الدقيقة بمرور الوقت، فهذا مفهوم يُعرف بالثبات، وفقا لموقع "how stuff works" الأمريكي.

ويعتقدون أن العقل يعمل على نسيان الذكريات، لتشجيع صنع القرار الذكي، والهدف من الذاكرة هو الاحتفاظ بالمعلومات القيمة، وليس فقط كل ما هو دقيق، وبهذه الطريقة يمكننا الاستفادة من الذكريات المفيدة لاتخاذ قرارات واقعية.

يقول ريتشاردز في نشرة صحفية: "إذا كنت تحاول التنقل حول العالم، ودماغك يقوم دائمًا بتجميع العديد من الذكريات المتعارضة، فهذا يجعل من الصعب عليك اتخاذ قرار مستنير".

وبحث العلماء في آليات مرتبطة بالذكاء الاصطناعي لفهم فقدان الذاكرة بشكل أفضل، وخلصوا إلى أن نسيان المعلومات المتقادمة أو المشوهة يشجع على اتخاذ القرار عن طريق السماح للعقل بإطلاق الأحداث الماضية خارجًا لإنشاء أحداث جديدة، وهو مبدأ يسمى التنظيم.

هذا المبدأ يعني كسر الذكريات إلى أشكال أبسط دون أي تفاصيل غير ضرورية أو قديمة، مثل ملخص، يجعلها أكثر فعالية في المواقف الحالية.

ويرى الفريق البحثي صاحب الدراسة أن درجة دوام الذاكرة تختلف باختلاف البيئة، والتفاعل بين الاثنين هو المفتاح، فعلى سبيل المثال، ربما يتذكر أحد المصرفيين الذي يرى العديد من الأشخاص الجدد أسماء العملاء لفترات قصيرة، بينما يتذكر المخططون الماليون أسماء العملاء لفترة أطول لأنهم يرون العملاء بشكل أكثر انتظامًا.

من الناحية النفسية، النسيان الطبيعي هو عملية تدريجية ولا ينبغي مساواته بفقدان الذاكرة، مثل الخرف.