logo
يوميات مشجع .. "مي" وزوجها فقدا حقيبتهما في روسيا: "الشرطة مسبتناش لحظة"

يوميات مشجع .. "مي" وزوجها فقدا حقيبتهما في روسيا: "الشرطة مسبتناش لحظة"

في طريقهما إلى مباراة إسبانيا والبرتغال، على ملعب "فيشت الأوليمبي"؛ فَقَدَ مشجعان مصريان إحدى حقائب السفر الخاصة بهما، خلال انتظارهما السيارة الأجرة المقرر أن تقلهما إلى الملعب، وبداخلها "أوارق مهمة وكروت خاصة بالبنك وأموال وكاميرا وهاتف محمول"، وبعد اكتشاف الواقعة أبلغا إدارة الفندق التي أبلغت بدورها الشرطة الروسية، وهنا ظهر حرص الشعب الروسي على حسن معاملة زائريه، حسب المشجعين المصريين المسافرين لمتابعة مباريات كأس العالم.

مي مجدي وزوجها، ذهبا إلى قسم الشرطة وكان في لقائهما مأمورة القسم، التي ذهبت معهما بنفسها وبرفقة عدد من ظباط الشرطة إلى مكان فقد الحقيبة، وحسب حديث "مي"، لـ"الوطن"، أمرت الشرطة بتفريغ كاميرات المراقبة واصحبتهما إلى السفارة لاستخراج وثيقة سفر لاسترجاع الحقيبة.

بعد فترة بحث قليلة، تلقى الزوجان مكالمة من قسم الشرطة يخبرهما بالعثور على الحقيبة الخاصة بهما، وعند الاستلام وجدا محتويات الحقيبة كما هي "الشرطة مسبتناش لحظة ورجعلونا الشنطة مش ناقصة ولا حاجة، بس واضح إن في حد كان واخد الحاجات والبوليس رجعها، لأن الشنطة مكنتش مترتبة"، حسب تعبير الزوجة.

لم تقتصر إشادة المشجعة المصرية وزوجها بتعاون الشعب الروسي بفئاته كافة من مسؤولين ومواطنين، فقد أصر سائق التاكسي الذي أحضرهما إلى قسم الشرطة على الانتظار طوال فترة البحث عن الحقيبة "سواق التاكسي فضل معانا رغم إنه مش بيفهم إنجليزي أوي، الشعب الروسي خدوم ومتعاون جدًا"، حسب وصف الزوجة.