logo
إغلاق ملهى ليلي بعد تنظيمه حفلات للمثليين والجنس الجماعي

إغلاق ملهى ليلي بعد تنظيمه حفلات للمثليين والجنس الجماعي

ضبطت الجهات الأمنية في العاصمة السورية دمشق شبكة أفراد تعمل على تنظيم حفلات لـ"الجنس الجماعي" والمثلية الجنسية في أحد الأحياء الراقية بالعاصمة.

وتبدأ القصة وفقا لما نشر موقع "صاحبة الجلالة" السوري، عندما أنشأ أحد المواطنين ملهى ليلي في دمشق، وبدأ باستقطاب الفتيات والقاصرات  إلى الملهى مستغلا حاجتهن المادية للعمل بالدعارة لحسابه ضمن الملهى بعد ممارسته الجنس معهن، وذلك بالاشتراك مع عامل يعمل لديه في إطار إحضار فتيات للعمل بالدعارة إضافة لترويج الحشيش والمخدرت لزبائن الملهى وعمله في الخارج بالدعارة السرية عن طريق إرسال الفتيات للشقق السكنية مع الزبائن بعد مغادرتهم لقاء منفعة مادية.

وبعد 4 أشهر من افتتاح الملهى والعمل بالدعارة قام صاحب الملهى بتخصيص يوم الجمعة من كل أسبوع لإقامة حفل خاص بالشاذين جنسياً، وخلال إحدى هذه الحفلات قامت إدارة مكافحة الإتجار بالأشخاص وفرع الأمن الجنائي بدمشق بإلقاء القبض على صاحب الملهى والشبكة التي تديره، إضافة لـ24 شابا شاذا.

وبعد الانتهاء من التحقيق تم تحويل المتهمين للقضاء، وإغلاق الملهى بالشمع الأحمر.