logo
أول علاج لـ"الإيدز" يظهر استجابات مناعية مذهلة على البشر

أول علاج لـ"الإيدز" يظهر استجابات مناعية مذهلة على البشر

نشرت مجلة "لانست" الطبية، عن اكتشاف أول لقاح تجريبي لمرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" أظهر استجابات مناعية على البشر.

ووفقا للمجلّة، فإن دراسة علمية كشفت أن اللقاح التجريبي الذي يطوره فريق من الباحثين منذ 40 عاما، بدأ في إظهار استجابات قوية خاصة على القردة، ونجح في حمايتهم من الإصابة بالعدوى.

وأشارت الدراسة إلى أن العقار، آمن تماما على البشر، بعدما تم اختباره على نحو 2600 سيدة من جنوب أفريقيا، والذي درس مدى نجاح العقار من وقايتهم من "الإيدز".

ونقلت المجلة الطبية عن دان باروتش، المشرف على الدراسة والأستاذ في جامعة "هارفاراد": "على الرغم من أن النتائج مشجّعة، لكن نحن بحاجة إلى مزيد من الحذر".

وتابع: "نجح اللقاح حتى الآن في حماية ثلثي القردة في تجربة معملية، لكن هذا لا يعني أنه سيقي البشر، لذلك نحن في حاجة إلى انتظار نتائج الدراسة قبل أن نعرف ما إذا كان سيقي البشر من الإيدز أم لا".

ومن المتوقع أن تظهر النتائج النهائية للقاح الجديد الخاص بالإيدز في فترة تتراوح ما بين 2021 إلى 2022.

وأظهر اللقاح استجابات مناعية قوية بمستويات عالية على البشر، ما يظهر أنه قد يكون فعالا بصورة كبيرة للوقاية من الإيدز.

وأشارت الدراسة إلى أن خمسة فقط من المشاركين تحدثوا عن أعراض جانبية من اللقاح، مثل ألم في المعدة وإسهال ودوار أو ألم في الظهر.