logo
بالفيديو.. خالد أبو بكر يكشف الأسباب الحقيقية لخلاف إدارة الأهلي وتركي آل الشيخ

بالفيديو.. خالد أبو بكر يكشف الأسباب الحقيقية لخلاف إدارة الأهلي وتركي آل الشيخ

كشف المحامى الدولى خالد أبوبكر أن المهندس عدلى القيعى رئيس لجنة التعاقدات بالأهلي كان يتواصل معه وكان يطالب بأن يتدخل العقلاء لمحاولة إصلاح الأمور بين إدارة القلعة الحمراء ورئيس هيئة الرياضة في السعودية تركي آل الشيخ.

وقال "أبو بكر"، فى مكالمة هاتفية لبرنامج "مع شوبير" على فضائية "صدى البلد": "الوزير تركى آل الشيخ ذكر فى مكالمته أنى كنت حاضرًا لواقعتين، وبالفعل هذا حدث وأعى كل حرف أقوله، الواقعة الأولى خاصة بالمهندس عدلي القيعي الذى كان يطلب أن يتدخل العقلاء لإجراء مصالحة بين الشيخ تركى آل الشيخ ومجلس إدارة النادى الأهلى".

وأضاف "أبو بكر": الواقعة الثانية الخاصة بأحمد الشناوى حارس مرمى الزمالك، فحينما جاء تركى آل الشيخ إلى القاهرة طلبنى فذهبت إليه وجاء الكابتن الخطيب ومعه ورقة بها المراكز التي يحتاج الفريق تدعيمها بلاعبين دون أسماء، وكان بها مركز حراسة المرمى، وسأل تركي من أفضل حراس فقال له الكابتن الخطيب: أحمد الشناوي ومحمد عواد، فكعادته قال: مادام الأهلى يريد الشناوى فليأت الشناوى.

وتابع: استخدم آل الشيخ كل اتصالاته لحضور الشناوى وهو ما حدث بالفعل وجاء اللاعب بصحبة أخيه ومدير أعماله ولكن المفاجأة عندما علم الخطيب الموقف "اتكهرب"، ورفض الجلوس مع أحمد الشناوى وغادر إلى غرفة أخرى، وتدخل آل الشيخ حتى لا يشعر الشناوى بأى إهانة تحدث معه، وأشاد بإمكانياته، وأبلغه أنه لا يجوز قانونًا وجوده فى جلسة مع رئيس ناد آخر ونحن نحترم القانون، وحاول أن يكون دقيقًا جدًا فى كلامه مع اللاعب حتى لا يحدث أى حرج".

وأضاف: "أن ذلك ما حدث تحديدًا ولن أحلل أو أعلق على الواقعة، ولكنى أؤكد أن تركى آل الشيخ ليس فقط يعشق الأهلى بل يعشق النادى بجنون".

واختتم المحامى الدولى تصريحاته قائلًا: "سرعة الأداء التى تعامل بها تركى آل الشيخ مع هذا الموقف بشكل خاص وبقية المواقف الأخرى بشكل عام، هى السبب فى المشكلة بينه وبين النادى الأهلى".