logo
لماذا يسبب تناول الكحول تشويش الرؤية؟

لماذا يسبب تناول الكحول تشويش الرؤية؟

أي شخص تناول مشروبًا كحوليًا من قبل يعرف تمامًا أن ذلك يليه تشوش وعدم وضوح في الرؤية، وهذا طبعًا بسبب الكحول، ولكن لماذا يحدث هذا؟

تشمل الآثار قصيرة المدى للكحول تشوش وعدم وضوح الرؤية وازدواج الرؤية وجفاف العيون وارتعاشها والصداع النصفي وما إلى ذلك، وعادة ما تختفي تلك الآثار تمامًا بعد بضع ساعات من التوقف عن الشرب، وهي لا تشكل أي تهديدات خطيرة طويلة الأجل للعيون، حسب موقع "science abc". 

ومع ذلك، شرب الكحول على المدى الطويل يمكن أن يشكل بعض التهديدات الخطيرة للرؤية، إذ يمكن أن يزيد من فرص تطوير الضمور البقعي (حالة طبية عادة ما تُصيب كبار السن وتؤدي إلى فقدان البصر).

بالنسبة إلى أي شخص يشرب من وقت لآخر، فإن عدم وضوح الرؤية هو أكثر الآثار الجانبية شيوعًا، وربما يكون أحد العلامات القليلة الأولى للسكر.

تنظر أعيننا إلى الصور أمامنا وترسل المعلومات إلى الدماغ، ثم يفكك الدماغ تلك المعلومات، فيتنتج الرؤية لكل ما هو أمامنا، لذلك، التنسيق بين الدماغ والعيون ضروري.

ويؤثر الكحول على أجسامنا بطرق عديدة، بعضها مسؤول عن التأثير على رؤيتنا، ويسبب تناول الحكول تباطؤ انتقال الإشارات عبر الناقلات العصبية، وهذا يؤثر على التنسيق بين الدماغ والعيون.

وتتأثر أيضًا العضلات القزحية بالحكول، فهذه العضلات تتحكم في حركة عدسة العين، وهي ضرورية للتركيز على الأشياء، وبما أن حركة العضلات هذه تتأثر، فإننا نحتاج إلى وقت أطول للتركيز على الأشياء، وأظهرت إحدى الدراسات أيضًا أن استهلاك الكحول يمكن أن يؤثر على قدرتنا على التمييز بين الصور المتباينة.