logo
أم ترمي بنفسها في النهر لإنقاذ ابنها من فم تمساح

أم ترمي بنفسها في النهر لإنقاذ ابنها من فم تمساح

قفزت أم إندونيسية في أحد الأنهار لإنقاذ طفلها الذي سحبه تمساح إلى داخل الماء.

وهاجم التمساح الطفل يادو بوترو البالغ من العمر 11 سنة من منطقة إيست تانجونج-جابونج بإندونيسيا، عندما جاء إلى النهر للتزود بالماء، حيث أمسك التمساح برجل الطفل وسحبه، فصرخ الطفل، وسمعت الأم صراخه، فأسرعت إلى النهر على الفور لإنقاذه، وكان التمساح قد سحبه لمسافة 15 مترا بعيدا عن الشاطئ، وفقًا لـ"روسيا اليوم".

وقفزت الأم إلى النهر بدون تفكير، وسبحت باتجاه التمساح، لإنقاذ الطفل، وقالت في تعليقها على الحادثة: "عندما اقتربت من التمساح، ترك ابني واختفى تحت الماء.. لم أفكر ساعتها، ما إذا كانت هناك تماسيح أخرى سوف تهاجمني أم لا، كان همّي وتركيزي منصبّ على إنقاذ طفلي من الهلاك".

ونقل الطفل إلى المستشفى وهو مصاب بجروح عديدة وبالغة، خاصة في ساقه اليسرى التي سحبه منها التمساح.

وأرسلت الجهات المعنية إلى مكان الحادث فريقا من الخبراء بهدف اصطياد التمساح ونقله إلى مكان آخر.