logo
10 معلومات عن لعبة "مومو".. جنية "واتساب" المرعبة

10 معلومات عن لعبة "مومو".. جنية "واتساب" المرعبة

على مدار الأشهر الماضية شغلت لعبة "الحوت الأزرق" حيزًا كبيرًا على المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي، نظرًا لما سببته في انتحار عدد كبير من المراهقين، ولكن يبدو أن العالم سيكون على موعد مع موجة جديدة من الجدل سيكون عنوانه "لعبة مومو القاتلة".

ولعبة "مومو القاتلة"، تظهر عبر صورة في واتساب تصحبها رسالة مخيفة تستهدف بعض مستخدمي التطبيق، وتقوم بتهديدهم.

وتزعم اللعبة بأنها تعرف الكثير من المعلومات عنهم وأنه يمكنها إخفاء هذا الشخص من العالم دون ترك أثر له، وترتبت على تلك الرسالة انتشار الرعب بين الأهالي.

وفي هذا الإطار ترصد "الوطن" عدد من المعلومات حول لعبة "مومو"، وفقًا لما ذكرته بعض وسائل الإعلام العالمية:

- بدأ سر اللعبة حينما انتشرت أرقام هواتف غامضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحينما حاول البعض التواصل معها عبر "واتساب" ظهر عليه صورة لفتاة غريبة.

- على غرار الحوت الأزرق، ظهرت في البداية داخل دول أمريكا الجنوبية، حيث أصدر المدعي العام لولاية "تاباسكو" بالمكسيك نشرة تحذر من مخاطر "مومو"، وفي تشيلي حذرت الشرطة المدنية من مخاطر هذه اللعبة.

- إذا حاولت الاتصال برقم الهاتف، ستقابل جملة من السُباب، وسترسل لك "مومو" عددصا من الصور البشعة للجرائم التي ارتكبتها.

- تتحدث كل اللغات، حيث يمكنها التحدث مع أي شخص بأي لغة في العالم.

- يُعتقد أن مصدر هذه اللعبة اليابان، خاصة وأن الرقم الذي تتحدث من خلاله عبر واتساب، يحمل أرقام اليابان، إلى جانب رقمين آخرين أحدهم من المكسيك والثاني من كولومبيا.

- على الجانب الآخر، صورة اللعبة "مومو" مستوحاة من صورة لأحد التماثيل الموجودة في متحف الفن المرعب في الصين.

- تحذر "مومو" المستخدمين بضرورة تجنب عدم الإجابة مرتين على نفس السؤال، إضافة إلى ضرورة تجنب تكرار نفس الكلام خلال الحديث معها.

- اللعبة متوفرة على جوجل بلاي لهواتف أندرويد.

- أول من نشر صور "مومو" كان حساب لفتاة يابانية على موقع "إنستجرام".