logo
ممرضة قتلت ابن عشيقها أثناء الاحتفال بعيد ميلاده بسبب صور "عريانة" في الطالبية

ممرضة قتلت ابن عشيقها أثناء الاحتفال بعيد ميلاده بسبب صور "عريانة" في الطالبية

بعد مرور 8 أشهر، أعلنت نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، إحالة ممرضة وزوجها إلى محكمة الجنايات، بتهمة القتل العمد لـ"محمد" 14 سنة، خنقا أثناء الاحتفال بعيد ميلاده في يناير الماضي، داخل شقة سكنية بمنطقة الطالبية، لم تكن جريمة القتل هي النهاية، لكنها كانت البداية للكشف عن علاقة محرمة جمعت بين الممرضة ووالد الطفل، بدأت قبل ثلاثة سنوات بنظرات إعجاب وانتهت بجريمة قتل.. التفاصيل التي سطرتها تحقيقات النيابة العامة، وتحريات الأجهزة الأمنية، وأقوال الممرضة وزوجها المنسوب إليهما تهمة القتل العمد، جاءت كالتالي:

- بداية الحكاية:

عام 2015 كان اللقاء بداية التعارف بين "محمد جمال"، 46 عاما سائق، و"إيمان. ج"، 37 عاما، ممرضة، أثناء استقلالها معه الميكروباص في شارع الهرم لتوصيلها إلى ميدان الرماية، وأثناء سيرهما في الطريق بدأ الحديث بينهما وتعرف الاثنين على بعضهما البعض.

وأثناء سيرهما معا.. تحدث لها "جمال"، أنه متزوج من ربة منزل أكبر منه بـ10 سنوات حتى تقوم بتربية ابنه الذي يبلغ من العمر 14 عاما بعد أن توفيت زوجته عقب ولادته بعامين، وأيضا خلال اللقاء حكت "إيمان"، أنها ممرضة تعمل في مستشفى قصر العيني وأنها مطلقة، وانتهى اللقاء بتبادل أرقام الهواتف بين الاثنين.

- لقاءات جنسية:

عقب ذلك اللقاء، استمر الحديث بين الاثنين في الهواتف المحمولة، ثم لقاءات عاطفية في الأماكن العامة، وبعد مرور قرابة شهرين من ذلك التعارف.. تعددت اللقاءات بين الاثنين وانتهت بلقاء جنسي بين السائق والممرضة داخل شقة "السائق" في منطقة الطالبية أثناء غياب زوجته، استمرت تلك العلاقة المحرمة أكثر من عامين كانت تتردد خلالها الممرضة على السائق أوقات غياب زوجته لممارسة الجنس معه بعدما وعدها بالزواج ولكنه لم ينفذ وعده.

- الخوف من الفضيحة:

بعد مرور أكثر من عامين ونصف من العلاقة المحرمة بين "جمال".. و"إيمان"، تعرفت الأخيرة على سائق آخر وتزوجت منه عرفيا، وطلبت جمال بإنهاء العلاقة إلا أنه رفض وهددها بفضحها ونشر صور لها "عارية"، عبر مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وعندما أصر السائق على ذلك قررت الانتقام منه وسرقته بمساعدة زوجها.

- عيد الميلاد:

يوم الأربعاء من الأسبوع قبل الماضي، اتصلت الممرضة "إيمان".. بـ"جمال".. وأخبرته أنها سوف تحضر للاحتفال بعيد ميلاد ابنه "محمد" الرابع عشر، وتمارس الجنس معه، جاءت هذه المكالمة بعدما اتفقت الممرضة مع زوجها على أن تضع كمية من الأقراص المخدرة في التورتة حتى يستغرق "جمال" وابنه في النوم وتتمكن من سرقة هواتفه المحمولة ومبلغ مالي منه، لكي تمكن من مسح الصور الفاضحة التي صورها جمال أثناء اللقاءات الجنسية بينهما.

- ابني اتقتل:

كانت عقارب الساعة تشير إلى 11 مساء يوم الأربعاء فى الاسبوع الاول من شهر يناير الماضي، وصلت إيمان إلى شقة عشيقها جمال، واحتفلا بعيد ميلاد ابنه وتناول جمال وابنه كمية من التورتة واستغرقا في النوم، بعدما تناولا التورتة بدأت إيمان في تنفيذ مخطط السرقة، واستولت على هواتف جمال المحمولة وأثناء البحث عن المال، استيقظ ابن السائق من النوم فاستعانت بزوجها الذي كان ينتظرها أسفل العقار، وخنقا الطفل حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وسرقا متعلقات والده وفرا هاربين.استيقظ السائق من النوم وعثر على ابنه جثة هامدة، توجه إلى قسم شرطة الطالبية، وتقابل مع المقدم سامح بدوي رئيس مباحث الطالبية، وقال له "محمد ابني مات.. محمد اتقتل"، إيمان هي اللي قتلته، وقال إنه كان على علاقة غير شرعية بها وإنها وراء ارتكاب الواقعة.

- محمد قتل خنقا:

عقب تلقي رئيس مباحث الطالبية ، بتفاصيل البلاغ، وبمجرد الانتهاء من الإخطار انتقل اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، بصحبة فريق من مباحث الجيزة، على رأسهم اللواء محمد عبد التواب نائب مدير الإدارة العامة للمباحث واللواء محدحت فارس مدير المباحث الجنائية، والعقيد محمد أمين مفتش مباحث الطالبية والعمرانية، ، وأجرت القوات معاينة تصويرية لمكان الواقعة وتبين أن الضحية عثر عليه جثة داخل صالة الشقة وعليها آثار خنق.وتحفظت القوات على باقي "تورتة"، بفحصها تبين أن داخلها أقراص مخدرة، وبدأت القوات في تتبع خط سير المتهمة، وأخطر اللواء عصام سعد مساعد أول وزير الداخلية لأمن الجيزة، المستشار أحمد الأبرق المحامي العام الأول لنيابة العمرانية، وانتقلت النيابة إلى مسرح الجريمة، وناظرت جثة المجني عليه وقررت عرضها على الطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وضبط وإحضار الجناة.

- تورتة الدم:

بعد مرور 3 أيام على قتل محمد، تمكنت القوات تحت قيادة اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة للمباحث، من ضبط مرتكبي الواقعة، وتبين أن عشيقة والد الضحية هي وزوجها وراء ارتكاب الواقعة، وأن الخطة كان وضع أقراص مخدرة في التورتة لقتلهما وسرقتهما.سجلت القوات اعترافات المتهمين وتم إحالتهما للنيابة، وباشرت نيابة العمرانية التحقيق مع المتهمين وقررت النيابة وعقب حبسهم على ذمة التحقيقات.. أحالت النيابة المتهمين للمحاكمة الجنائية أمام محكمة الجنايات.