logo
محافظ البنك المركزي يكشف حقيقة وصول الدولار إلى 20 جنيهًا الفترة المقبلة

محافظ البنك المركزي يكشف حقيقة وصول الدولار إلى 20 جنيهًا الفترة المقبلة

كشف طارق عامر، محافظ البنك المركزى المصري، عن الاتجاه لمد أجل مبادلة العملة مع الصين بقيمة ٢.٧مليار دولار، ديسمبر المقبل، في إطار التجديد التلقائي للمبادلة، لكنه لم يذكر سعر الفائدة أو تفاصيل المد.

وقال عامر في تصريحات صحفية للصحفيين على هامش اجتماعات مجلس ادارة جمعية البنوك المركزية الأفريقية التي تستضيفها مصر لاول مرة بشرم الشيخ، ان هناك خطة لتمديد ودائع عربية، وأن معظم الديون الخارجية لمصر طويلة الأجل ايضا لتمديد ودائع خليجية أخرى، وهى ميزة، فصلا عن الدين الخارجي لايزال غير مقلق وفى الحدود الآمنة، ونحن ملتزمون بالسداد دون تأجيل أو تأخير.

وأكد محافظ البنك المركزي قوة الاحتياطي الأجنبي الذي يتجاوز ٤٤ مليار دولار ويكفي لتغطية نحو ٩ شهور واردات سلعية، ويكفى ايضا لدعم سعر الصرف إذا دعت الحاجة، مؤكدا أن ما يتردد عن ارتفاع سعر الدولار إلى ٢٠جنيهًا خلال الفترة المقبلة إشاعات مغرضة، وأشار إلى أن سعر الصرف حر ويخضع لآليات العرض والطلب.

وأشاد طارق عامر بتحجيم الواردات، مؤكدا أن قرار رفع سعر الفائدة عقب قرار تحرير سعر الصرف كان علميا ومدروسا، موضحاً ان سياسة المركزى ترتكز على استهداف التضخم.

وأوضح أن استثمارات الاجانب في ادوات الدين الحكومية -أذون وسندات الخزانة، بلغا نخو ٣٨ مليار دولار خلال عامين.