logo
اكتشاف أسنان قرش منقرض عمرها 25 مليون سنة

اكتشاف أسنان قرش منقرض عمرها 25 مليون سنة

عثر مدرس أسترالي عاشق للأحافير على اكتشاف مجموعة من الأسنان المتحجرة لسمكة قرش عمرها 25 مليون سنة، منقرضة وتنتمي لنوع يسمى "Carcharocles angustidens".

وقال فيليب مولالي، المكتشف، إنه لا يصدق ما شاهده وهو يسير في بلدة شاطئية وموقع أحفوري معروف على طول ساحل فيكتوريا سورف تدعى "جان يوك" في أستراليا، حسب موقع "فوكس نيوز" الأمريكي.

وقال مولالي في بيان "كنت أسير على طول الشاطئ بحثا عن أحافير، وشاهدت لمعان في صخرة ورأيت ربع السن مكشوفة، كنت متحمس، وعلى الفور عرفت أنها شييء مميز، وهو اكتشاف هام يجب مشاركته مع الناس".

وتنتمي الأسنان، التي يبلغ طولها 7 سم، إلى واحدة من أكبر الحيوانات المفترسة التي عاشت في المحيطات على الإطلاق، وتعود لقرش تجاوز الـ10 أمتار، وكانت تجوب البحار القديمة.

والعثور على تلك الأسنان مهم لفهم كيفية عيش أسماك القرش القديمة، حيث أن غالبية أجسامهم تتكون من الغضاريف، لذا يصعب أن نجد حفريات تنتمي لأسماك قرش.

سمكة القرش صاحبة الأسنان المكتشفة كانت ضخمة جدًا وتعتبر أضخم الحيوانات المفترسة في وقتها، إذ عاشت قبل حوالي 25 مليون سنة.

واكتشاف مولالي نادر للغاية، فمعظم حفريات أسماك القرش تتكون من سن واحد، ويرجع ذلك إلى فقدان أسماك القرش لأسنانها باستمرار طوال حياتها، وبدء من ديسمبر 2017 إلى يناير 2018، اكتشف مولالي وفريق من متحف "فيكتوريا" أكثر من 40 سنًا، العديد منها ينتمي إلى "سمك القرش المسنن ضيق الأسنان".

والأسنان الأخرى التي وجدوها تنتمي إلى مجموعة متنوعة من أسماك القرش الأخرى، بما في ذلك أسماك قرش ما تزال حية حتى اليوم.

وهذه الأسنان ذات أهمية دولية، لأنها تمثل واحدة من 3 مجموعات فقط ترتبط بنوع "Carcharocles angustidens" في العالم كله، وتم التبرع بها إلى متحف "ملبورن" بإستراليا.