logo
تفاصيل ذبح الحاجه "أم وائل".. لص سرقها وفتح محبس الغاز لإخفاء الجريمة وهاتف مغلق منع كارثة

تفاصيل ذبح الحاجه "أم وائل".. لص سرقها وفتح محبس الغاز لإخفاء الجريمة وهاتف مغلق منع كارثة

كشفت تحريات مباحث القاهرة تفاصيل مقتل سيدة مسنة ذبحاً وطعناً داخل شقتها بمنطقة ١٥ مايو حيث تبين أن القاتل تخلص منها بعد تسلله الى شقتها للسرقة.

وتوصلت تحريات المقدم أنور المناوي رئيس مباحث قسم شرطة ١٥ مايو، إلى أن المتهم سرق مشغولات ذهبية من داخل غرفة نوم القتيلة، وشهرتها الحجه ام وائل بعد ذبحها بسكين وطعنها في جانبها الأيمن والبطن، ثم فتح غاز البوتاجاز لإحداث حريق بالشقة لكنه لاذ بالهرب قبل اشتعال النيران بها.

وَقّاد هاتف المجني عليها المغلق زوجها لاكتشاف الجريمة، قبل وقوع كارثة واحتراق الشقة وذلك عندما حاول الاتصال بها عدة مرات اثناء تواجده في فرن ملكه، يقع في نفس المنطقة التي يقطن بها، دون رد، الامر الذي دفعه للعودة مبكراً الى المنزل على غير عادته.

وقال الزوج لرجال المباحث إنه بمجرد وصوله الى الشقة لاحظ انبعاث رائحة غاز شديدة تخرج من باب الشقة. فتوجه على الفور إلى المطبخ لاغلاق محبس الغاز قبل توجهه الى غرفة النوم والعثور على زوجته القتيلة.

وعثر الزوج على زوجته غارقة في دمائها بجوار سرير النوم، وعلى الفور استغاث بالشرطة التي حضرت بسرعة رفقة المعمل الجنائي وقامت برفع البصمات وأمرت النيابة العامة بانتداب الطب الشرعي وتشريح الجثة.

وأكدت التحريات الأولية عدم وجود أي خلافات للمجني عليها، وتم حصر دائرة تعاملاتها وعلاقاتها وتبين أنها تقدم أموال للفقراء بالمنطقة وتساعد المحتاجين، وتبذل أموال كثيرة للإنفاق في أعمال الخير، الامر الذي تبحث عنه الشرطة حيث من المرجح أن يكون دافع السارق معرفته باحتفاظها بأموال داخل منزلها وامتلاكها الكثير من النقود.

ودلت التحريات ان المجني عليها لديها ابن متزوج ويقطن في شقة بعيدة عن محل سكنها، ويعمل مع والده في الفرن ملكهما.

وكلف اللواء اشرف الجندي مدير مباحث القاهرة، بتشكيل فريق بحث مكبر أشرف عليه اللواء نبيل سليم مدير المباحث الجنائية، وقاده العميد محمد الشرقاوي رئيس مباحث قطاع جنوب القاهره.

وتوصلت جهود فريق البحث إلى مشتبه فيهم بارتكاب الواقعة، فيما أشارت مصادر أمنية إلى عدم ثبوت التهمة عليهما، وأنه جار التحقيق معهم.

تحرر محضر بالواقعة أحاله اللواء محمد منصور مدير أمن القاهرة، إلى النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.