logo
"بطني بدأت تظهر وكده هنتفضح".. "خراط" المرج يقتل والدة صديقه ويضعها في "البانيو"

"بطني بدأت تظهر وكده هنتفضح".. "خراط" المرج يقتل والدة صديقه ويضعها في "البانيو"

"أنا بطني بدأت تظهر وكده هنتفضح"، كلمات دفعت محمود (20 عامًا) لإنهاء حياة عشيقته وأم صديقه أماني (40 عامًا) بمنطقة المرج.

مساء الثلاثاء الماضي، خرج أحمد (نجل المجني عليها - سائق ) إلى العمل، وترك والدته بمفردها، فاستغل الاثنان غيابه وارتكبوا فعلتهم، حيث قضى العاشقان "محمود" و"أماني"، التي توفى زوجها منذ 4 سنوات، سهرة حمراء، وخلال الوقت الذي يقضيانه طالبت أماني عشيقها إعلان زواجهما بسبب ظهور علامات الحمل، بحسب التحريات.

أثار إلحاح العشيقة على كتب كتابهما استياء "محمود"، الذي قال: "هو إنتِ هتعمليهم عليا أنا.. لو قولتِ كده تاني هقتلك" ثم وقعت مشادة كلامية بينهما دفعت العشيق إلى ضربها وانتهت الخناقة بمشهد الخنق.

ومن أجل إخفاء جريمته، لجأ "محمود" إلى حيلة حيث وضع المجني عليها عارية داخل "البانيو"، وفتح حنفية المياه عليها لتضليل الشرطة، وأنها ماتت غارقة في المياه، ثم هرب.

وفور عودة ابنها من العمل، وجد أمه غارقة في المياه، فأبلغ رجال مباحث قسم شرطة المرج، وكشفت معاينة المقدم محمد أبوالعطا، رئيس مباحث قسم شرطة المرج، والأدلة الجنائية وجود آثار خنق بالرقبة الأمر الذي أثار شكوك فريق البحث، وتم انتداب النيابة العامة التي أمرت بتشريح الجثة، وسرعة تحريات المباحث بسبب وجود شبهة جنائية في الواقعة.

من جانبه، كلف اللواء أشرف الجندي، مدير مباحث القاهرة، بسرعة كشف غموض الواقعة، وقاد العميد محمود هندي، رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة، فريق بحث مكون من رئيس مباحث المرج، ومعاونيه الرواد إسلام شعبان وحسام رضا.

وتوصلت المعلومات والتحريات إلى تردد المتهم "محمد" على شقة المجني عليها، وقال عدد من الجيران والأهالي في التحقيقات إنهم كانوا يعتقدونه نجل المجني عليها: "كنا فاكرينه ابنها التاني".

ألقى ضباط المباحث خلال 16 ساعة القبض على المتهم، وبمواجهته بأسباب التردد على الشقة، ومشاهدة أحد المارة له في وقت معاصر لاكتشاف الجريمة، وقت غياب نجل المجني عليها، أقر بوجود علاقة غير شرعية بينهما، وارتباطه بها عاطفياً منذ 6 أشهر، وأنه كان يعاشرها معاشرة الأزواج، مؤكداً أن سبب تخلصه منها مطالبتها المتكررة بالزواج.

تحرر محضر بالواقعة، أحاله اللواء محمد منصور، مدير أمن القاهرة إلى النيابة العامة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.