logo
لا يعلمها الركاب.. 8 أسرار خطيرة عن السفر بالطائرة

لا يعلمها الركاب.. 8 أسرار خطيرة عن السفر بالطائرة

كم من الوقت يستمر عمل أقنعة أوكسجين الطوارئ على الطائرات؟ ولماذا لا يمكن إعلان موت أي راكب رسمياً قبل هبوط الطائرة؟ ولماذا لا يحصل طاقم الضيافة على أجر قبل إغلاق أبواب الطائرة؟

ويقول تقرير على موقع " إنسايدر" الإخباري: سواء كنت تركب الطائرة مرة واحدة في العام، أو مرة كل أسبوع، فهناك بعض الأسرار المتعلقة بالطائرات والسفر جواً، والتي لا يطلع عليها الركاب.

ويضيف التقرير: هذه ثمانية أسرار خطيرة لعالم الطيران والسفر جواً، وهي:

*قناع الأوكسجين يستمر 15 دقيقة فقط

أحد الاكتشافات المرعبة، أن أقنعة الأوكسجين الطارئة على الطائرة عادة ما تكون مجهزة فقط لضخ الأوكسجين لمدة 12 إلى 15 دقيقة ، وفقاً لموقع "هفنتون بوست".

وتستخدم هذه الأقنعة في حالات الطوارئ، أو عند انخفاض ضغط المقصورة إلى مستويات غير آمنة.

لكن لا تفزع، فعادة ما يتمكن قائد الطائرة من الهبوط بها إلى ارتفاع آمن، قبل مرور 15 دقيقة، حيث تعود مستويات الضغط إلى طبيعتها في المقصورة.

أما الشيء المهم فهو وضع القناع على الأنف والفم بأسرع ما يمكن، حيث يخاطر الراكب بالتعرض للإغماء خلال 30 ثانية فقط.

*سر الدقات والأجراس التي تسمعها على الطائرة أثناء الرحلة

كشفت مقالة على مدونة شركة خطوط كوانتس الجوية الأسترالية، أن طاقم الطيران يستخدم عادةً كوداً سرياً للتواصل على الطائرة، وهذا الكود مكون من نظام دقات وأجراس، وتدور هذه الرسائل حول أي شيء؛ من عدد الوجبات الخفيفة المتبقية إلى الاضطرابات التي يتم اكتشافها على مسار الرحلة، وفي مناسبات أكثر ندرة، يمكن أن تكون الدقات إشارة من قمرة القيادة إلى حالة طوارئ أو تغيير مسار الطائرة.

*قانونياً لا يوجد موت على متن الطائرة

رغم أن طاقم الطائرة مدرب على تقديم الإسعافات الأولية، وبعضها مؤهل للقيام بعملية الإنعاش، لكن لا يوجد على متن الطائرات أي شخص مؤهل للإعلان رسمياً عن وقت الوفاة.

وهذا يعني أنه لا يوجد أي شيء مثل الموت في منتصف الرحلة بالمعنى القانوني؛ لأن الأفراد الذين سوف يعلنون الموت موجودون عند الهبوط فقط، وفقًا لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

*الراكب الميت يُترك في مقعده

معظم الطائرات ليس عليها مكان مخصص للاحتفاظ بالجثة، وإذا مات شخص ما على متن رحلة جوية، يتم وضعه في مقعده إذا لم يكن هناك صف فارغ لوضع الجسد، ويتم تغطية الراكب ببطانية، حسب هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

*يمكن فتح دورات مياه الطائرة من الخارج

لا خصوصية حقيقية في دورات مياه الطائرات، وفي الواقع يمكن فتح الأبواب من الخارج عبر آلية القفل الخارجي، والتي عادة ما تكون في مكان خفي تحت علامة "ممنوع التدخين" على الباب، وفقًا لموقع "لايف هاكر".

ورغم أن هذا الأمر يبدو غريباً، لكن فتح دورات المياه من الخارج يتعلق بأسباب السلامة.

*سر خفض الإضاءة على الطائرة

يقوم طاقم الطائرة بخفض إضاءة المصابيح الداخلية في لحظات الإقلاع والهبوط، حيث تتعود عيون الركاب على الظلام، وذلك تحسباً لوقوع حالة طارئة أثناء الإقلاع أو الهبوط، وذلك وفقًا لما ذكره موقع "كوندي ناست ترافيلر" للسفر.

*طاقم الضيافة لا يحصل على أجر قبل إغلاق أبواب الطائرة

يعمل بعض أطقم الضيافة بالساعة، ولا يبدأ احتساب ساعات العمل المأجورة إلا بعد إغلاق أبواب الطائرة، ويتوقف الأجر بعد فتح الأبواب عند الوصول.

أما الوقت الذي يقضيه مضيفو الطيران في إعداد الطائرة للرحلة، من استقبال الركاب وإرشادهم إلى أماكنهم ووضع أمتعتهم، فهو وقت غير محتسب ضمن الأجر.

*لقائد الطائرة سلطات غير محدودة عقب إغلاق الأبواب

لقائد الطائرة سلطات غير محدودة عقب إغلاق الأبواب، حسب موقع "ثينك أفييشن" للطيران والرحلات، فيمكن لقائد الطائرة أن يقرر وضع راكب في القيد الحديدي، كما يمكن أن يتسلم وصية من أي راكب، ويمكنه فرض غرامة، أو رفض صعود الراكب إذا كان مريضاً.

سبق