logo
الراي | سعودي وزوجته المواطنة المطلوبان نجحا في مغادرة الكويت... وفشلا في دخول المملكة

الراي | سعودي وزوجته المواطنة المطلوبان نجحا في مغادرة الكويت... وفشلا في دخول المملكة

مطلوبان... ونجحا في مغادرة منفذ النويصيب. ليس هذا فحسب، بل اصطحبا معهما 4 غيرهما، والجميع خرجوا بطريقة غير مشروعة، لم تُكتشف إلا حين همّوا بدخول الأراضي السعودية.

فقد نجح سعودي وزوجته المواطنة المطلوبان بقضايا مالية، وبرفقتهما قريبة الزوج المواطنة و3 أطفال، بالخروج عبر منفذ النويصيب من دون عملية توثيق بالحاسب الآلي، ليُكتشف أمرهم من قبل السلطات السعودية، التي قامت بإعادة المواطنتين والأطفال وتحفّظت على السعودي، مبلغة السلطات الكويتية بالواقعة، فتم فتح تحقيق في عملية الخروج من البلاد بصورة غير مشروعة.

وفي التفاصيل كما رواها مصدر أمني، أن «السعودي وزوجته المواطنة ومن معهما، كانوا خرجوا من البلاد عبر منفذ النويصيب بلا توثيق وبطريقة شابتها عملية تزوير. ففي الوقت الذي لم توثق حركة خروج الرجل والأطفال وواحدة من المواطنتين، استخدمت الأخرى بطاقة لا تخصها، واستطاعوا جميعاً تجاوز البوابة الأخيرة كون الشخص المختص لم يقم بالتأكد من عدد الأشخاص في السيارة أو حتى من إجرائهم عملية توثيق المغادرة».

وأضاف المصدر «في الوقت الذي ظن فيه المغادرون أنهم نجحوا في مهمتهم، اصطدموا برجال أمن منفذ الخفجي الحدودي، الذين اكتشفوا أن من يهمون بالدخول لم يوثّقوا حركة مغادرتهم من الكويت، الأمر الذي استدعاهم إلى التحفظ على الزوج كونه يحمل الجنسية السعودية، وقاموا بإعادة المواطنتين والأطفال إلى الكويت حيث تم تسليمهم إلى السلطات الأمنية مع تقرير عن واقعة الخروج من الكويت بصورة غير مشروعة».

وتابع المصدر أن «أمنيي منفذ النويصيب، وبعد تسلم الأشخاص، قاموا بالتدقيق على بيانات السعودي الذي مازال محتجزاً لدى سلطات بلاده وزوجته، فاكتشفوا أنهما مطلوبان بقضايا مالية وممنوعان من السفر. كما تبين أن زوجته غادرت ببطاقة لا تخصها، فيما اتضح أن المواطنة الثانية التي كانت برفقتهما هي قريبة الزوج، فتمت إحالة المرأتين إلى مخفر النويصيب، وجارٍ تقييد قضية بالواقعة التي تشابكت خيوطها بين عدم توثيق حركة المغادرة والتزوير، وتم فتح تحقيق مع عدد من الموظفين في المنفذ حول الواقعة وملابساتها».