logo
إعلامية كويتية تثير أزمة في السعودية: هدايا مزيفة اعتقدت أنها بـ 3 مليون ريال

إعلامية كويتية تثير أزمة في السعودية: هدايا مزيفة اعتقدت أنها بـ 3 مليون ريال


حالة من الغضب أثارتها الإعلامية الكويتية حليمة بولند ثناء زيارتها للسعودية مؤخراً، السبب في ذلك فيديو نشرته عبر حسابها على «سناب شات»، كشفت عن تلقيها هدية باهظة الثمن من قبل أشهر ماركات العطور والمملوكة لعبدالصمد القرشي.

وأكدت بولند أن الهدية تقدر بـ3 ملايين ريال سعودي، وأعربت عن سعادتها البالغة لذلك، وفور نشرها الفيديو حالة الغضب انتابت مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لقيمة الهدية.

من جانبها، خرجت شركة عبدالصمد القرشي لتنفي إرسالها هذه الهدية للإعلامية الكويتية، وجاء في البيان الشركة تتلقى الكثير من الطلبات والتي تقدم كهدايا، لكنها لا ترسل هذا النوع من الهدايا، ولا يمكن أن تسيء للمرأة السعودية بشكل خاص والمرأة بشكل عام.

وشددت الشركة على ضرورة استيفاء المعلومات من مصادرها الصحيحة عبر حسابات الشركة الرسمية على منصات التواصل الاجتماعي، كما تحتفظ الشركة بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية المناسبة لحماية حقوقها وحقوق عملائها.

#شكرًا_لثقتكم .. هذه هي الحقيقة pic.twitter.com/fAG8Ugt60a

— #عبدالصمد_القرشي (@ASQ_Group) September 9, 2018

المفاجأة كانت صباح اليوم، ففي تصريح أدلى به المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض لوكالة الأنباء السعودية «واس» قال إنه وبالإشارة إلى ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مرئي على حساب إحدى الإعلاميات الخليجيات المتواجدة حاليًا في المملكة من تلقيها هدية من عطور ثمينة وكُتب عليها عبارات تشير إلى أنها من جهات رسمية، فقد شرعت الجهات المختصة بإجراءات التثبت وأسفرت الجهود الأمنية عن القبض على من يقف خلف هذه العملية، وهم ثلاثة أشخاص من يملون الجنسية السعودية، اللبنانية والهندية.

وقد تم أثناء عملية التفتيش العثور على عدة صناديق عطور رديئة مماثلة لما ظهر في المقطع المتداول، سعى من خلالها المتهمون إلى إيهام بولند بأن الهدايا من جهات رسمية، طمعًا في استغلال ذلك بصورة سيئة لمآربهم الشخصية.