logo
«مميش»: خدمات جديدة للخطوط الملاحية لموانئ بورسعيد

«مميش»: خدمات جديدة للخطوط الملاحية لموانئ بورسعيد


نجح ميناء غرب بورسعيد بالمنطقة الشمالية، التابعة للهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في جذب خدمة جديدة من خدمات التحالف الملاحي العالمي «Ocean Alliance»، وذلك لربط حركة التجارة بين شرق آسيا وأوروبا.

واستقبل الميناء السفينة «CMA -CGM AURUGUAY» القادمة من ميناء تركيا، التي ترفع علم ليبريا، ويبلغ طولها ٣٠٠ مترا، وعرض ١٤٠ مترا، وغاطس ١١.٥ مترا، وحمولة كلية ٩٦.٤٢٤ طن.

وتغادر السفينة الميناء بعد تفريغ حمولتها متجهة إلى ميناء جدة، وتعد هذه الرحلة هي الثامنة التي يستقبل فيها الميناء هذه السفينة منذ بداية ٢.١٨.

وفي هذا السياق، أكد الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، أن موانئ المنطقة الشمالية تسعى خلال الفترة الحالية لجذب هذه النوعية من السفن وتردد خدماتها على موانئ بورسعيد في ظل السياسات التحفيزية التي تقوم بها المنطقة الاقتصادية لرفع طاقة محطة الحاويات وزيادة حجم تداولها، مشيرا إلى أعمال التطوير التي تمت بالميناء في مارس ٢٠١٨، حيث قامت هيئة قناة السويس بتكريك ميناء غرب بورسعيد، وزيادة غاطس وعمق رصيف الحاويات والوصول بالغاطس من ١٤.٨ متر إلى ١٥.٥ مترا، مما يجعله قادرا على استقبال السفن العملاقة بحمولات تصل إلى ١٤٠٠٠ و١٥٠٠٠ حاوية، بالإضافة إلى تعميق دائرة الدوران المجاورة للميناء، مما يساعد في جذب عملاء جدد وعودة للخطوط الملاحية العالمية لبورسعيد.

وقال «مميش»: إن «التحالف الملاحي العالمي الذي يضم خمسة خطوط ملاحية كبرى، وهي (CMA)، و(COSCO)، و(OOCL)، و(APL)، و(EVERGREEN)، ويستهدف التحالف في خدمته الجديدة لموانئ بورسعيد بتنفيذ ٦٠ رحلة سنويا بإجمالي ١٢٠ سفينة، بحجم تداول متوقع ٦٠ ألف حاوية سنويا».

وأضاف «مميش» أن «تشغيل الخدمة الجديدة يعد استكمالاً لنجاح المفاوضات التي تمت مع التحالف الملاحي، التي أثمرت عن دخول خدمتين لمجموعة من سفن الحاويات التابعة للتحالف، وهو يعد بذلك نجاحا جديدا ضمن نجاحات تطوير موانئ المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تطبيقا لرؤية الدولة في تطوير الموانئ البحرية ورفع كفاءتها التنافسية مع الموانئ المجاورة».