logo
البابا تواضروس: الترحيب بزيارة السيسي للولايات المتحدة هو فرح بمصر وطننا الغالي‎

البابا تواضروس: الترحيب بزيارة السيسي للولايات المتحدة هو فرح بمصر وطننا الغالي‎


أكد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ترحيبه باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في أمريكا بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للولايات المتحدة للمشاركة في اجتماع الأمم المتحدة وإلقاء كلمة مصر، ولفت إلى أن الترحيب بالرئيس السيسى والفرح بزيارته هو فرح بمصر وطننا الغالي علينا جميعًا.

وقال البابا تواضروس الثانى -خلال لقائه بشعب كنيسة رئيس الملائكه ميخائيل والشهيد مارمينا بمدينة استاتن آيلاند بولاية نيويورك- «أحب أن أنتهز فرصة وجودنا معًا لأقول: إن بلادنا تحاول أن تقوم من كبوات السنوات الماضية وتحاول أن تنهض في مجالات كثيرة. ويكفى أن أقول لكم بدءًا من الرئيس والحكومة والسادة الوزراء والمسؤولين بصفة عامة آخذين على عاتقهم جدية كبيرة في نهضة مصر، لافتا إلى أن مصر وطن كبير يقترب من مئة مليون شخص وهذا الوطن إمكانياته واقتصاده في مرحلة البناء، ولدينا نسبة الزيادة السكانية عالية جدًا فنحن نزيد كل عام 5ر2% وهذه نسبة كبيرة. ولكن البلد تحاول وتوجج فيه نجاحات كثيرة بنشهدها وبنشهد لها».

وأضاف البابا تواضروس أن مصر تتعرض لحملات كثيرة من التشكيك والأخبار الكاذبة فكونوا منتبهين وبضمير صالح أمام الله، وتابع: نشكر الله على كل أحوالنا وأمورنا، عالمين أن كنيستنا عمرها ألفا سنة ومرت بالكثير، وهي كنيسة صامدة وقوية وناجحة وممتدة وكل هذا بعمل الله وبصلواتكم«.

كان البابا تواضروس الثانى قد بدأ زيارة رعوية للولايات المتحدة يوم الخميس الماضى وتستمر لعدة أسابيع يزور خلالها العديد من الكنائس ويلتقي الكهنة والخدام لمناقشة وتدبير أمور الخدمة هناك.