logo
3 أسباب ترجح كفة «صلاح» لتحقيق مفاجأة كبرى في جائزة «الأفضل» المقدمة من «فيفا»

3 أسباب ترجح كفة «صلاح» لتحقيق مفاجأة كبرى في جائزة «الأفضل» المقدمة من «فيفا»

يدخل محمد صلاح منافسة شرسة ضد الكرواتي لوكا مودريتش والبرتغالي كريستيانو رونالدو على لقب أفضل لاعب الذي يقدمه الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وتستضيف العاصمة البريطانية لندن فعاليات الحفل الليلة في الثامنة والنصف مساء.

وفجّر "صلاح" مفاجأة كبيرة بدخوله القائمة النهائية لأفضل لاعب، ليصبح أول لاعب عربى فى التاريخ يحقق هذا الإنجاز، وسيقف مرة أخرى بجوار "مودريتش" وبحضور "رونالدو" بعدما تنافس الثلاثي ذاته على لقب أفضل لاعب في أوروبا والتي حسمها اللاعب الكرواتي، لكن ربما يختلف الوضع اليوم في ظل طريقة الاختيار المختلفة.

واعتمد الاتحاد الأوروبي، على تصويت 80 مدربا للأندية الأوروبية التي خاضت بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بالإضافة إلى 55 صحفيا تابعا للـ"يويفا"، بينما يعتمد الاتحاد الدولي لكرة القدم على توزيع التصويت بين الجمهور وقائدي ومدربي المنتخبات والصحفيين التابعين للاتحاد الدولي، وتتوزع نسب التصويت إلى 25% لكل جزء منهم.

ومن المنتظر أن يحسم "مودريتش" أو "رونالدو" جائزة الأفضل ويعد الأمر منطقيا، لكن يملك "صلاح" حظوظا كبيرة لتفجير مفاجأة أكبر بنيل لقب الأفضل، وهناك 3 أسباب ربما ترجح كفة الجناح المصري المحترف في ليفربول الإنجليزي.

 

 

وأول الأسباب هو تمتع اللاعب المصري محمد صلاح بشعبية كبيرة، تمكنه من حسم أي تصويت جماهيري بسبب دخول المصريين والعرب بصورة كبيرة على موقع التصويت واختياره، بالإضافة إلى جماهير ليفربول حول العالم والتى ستختار نجم فريقها، ويستطيع "صلاح" حسم النسبة الأكبر من التصويت الجماهيري.

 

ويتسلح محمد صلاح، بنيله أصوات كثيرة من مدربي وقائدي والصحفيين التابعين للاتحاد الأفريقي "أكثر من 50 منتخب"، خاصة أنه اللاعب الأفريقي الوحيد في قائمة الأفضل، وسيتكرر الأمر ذاته على مستوى الدول العربية والإسلامية المتواجدة في قارة آسيا، والتي سينال جناح ليفربول معظم أصواتهم، وتعد قارتي آسيا وأفريقيا من أكبر الكتل التصويتية في اختيارات "فيفا".

 

ومن حُسن حظ محمد صلاح، أن القارة الأوروبية التي تتمتع بنسبة كبيرة أيضا في التصويت، بأنها ستتوزع وتتفتت بين اللاعبين المرشحين لجائزة الأفضل بشكل عام، واللاعبين الأوروبيين بشكل خاص، فلن يوجد إجماع على البرتغالي كريستيانو رونالدو أو الكرواتي لوكا مودريتش وستتسبب المنافسة بينهما على توزيع الأصوات الأوروبية على كل منهما، وهو ما يصب في مصلحة هدّاف الدوري الإنجليزي في الموسم المنقضي.

 

وستعلن مساء اليوم، في الثامنة والنصف مساء، بالعاصمة الإنجليزية لندن، حفل توزيع جوائز الأفضل التي يقدمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بالإضافة إلى إعلان تشكيل أفضل 11 لاعب في العام الماضي.