logo
«خشونة الفقرات».. تفاصيل التقرير الطبي لمحمد بديع في «اقتحام السجون»

«خشونة الفقرات».. تفاصيل التقرير الطبي لمحمد بديع في «اقتحام السجون»

سلم ممثل النيابة العامة محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، برئاسة المستشار شيرين فهمي، في جلسة إعادة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي وآخرين في قضية "اقتحام الحدود والسجون والتعدي على المنشآت الشرطية" أثناء أحداث يناير 2011 التقرير الطبي الخاص بالمتهم محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية.

وقال التقرير إنه تنفيذا لقرار المحكمة تم عرض بديع على طبيب السجن لشعوره بآلام في الظهر والمسالك البولية وتبين وجود تقريرين الأول في ٢ أكتوبر مثبت به أخصائى المسالك البولية، وقال إنه يعانى ضعفا بسيطا في ارتفاع البول نتيجة تضخم البروستات، وبإجراء أشعة على البطن والحوض تبين وجود تضخم حجمه ٤٥ جراما وهو متوافق مع السن ويحتاج إلى علاج وحالته مستقرة، وبالكشف عليه من قبل استشارى جراحة العظام تبين أنه يعانى آلاما حادة أسفل الظهر مع وجود خشونة بالفقرات القطنية وإتلاف قطنى بالفقرتين الثالثة والرابعة ويحتاج لعلاج دوائى.

وقدمت النيابة للمحكمة إفادة بحضور حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق للشهادة.

وتأتى إعادة محاكمة المتهمين، بعدما ألغت محكمة النقض في نوفمبر الماضي، الأحكام الصادرة من محكمة الجنايات، برئاسة المستشار شعبان الشامي بـ"إعدام كل من الرئيس الأسبق محمد مرسي ومحمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان الإرهابية ونائبه رشاد البيومي، ومحيي حامد عضو مكتب الإرشاد ومحمد سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المنحل والقيادي الإخواني عصام العريان، ومعاقبة 20 متهمًا آخرين بالسجن المؤبد"، وقررت إعادة محاكمتهم.