logo
800 علامة تجارية في مصر تحت مظلة «الفرنشايز»

800 علامة تجارية في مصر تحت مظلة «الفرنشايز»


أعلن الدكتور حاتم زكى، الأمين العام للمجلس العالمى للفرنشايز، استضافة القاهرة لاجتماعات المجلس العالمى للفرنشايز، نوفمبر المقبل، مشيرا إلى أهمية عقده فى مصر ليكون شاهدًا على استقرار الأوضاع الاقتصادية والأمنية فى مصر ورسالة إلى دول العالم عن مصر.

وشدد زكى، خلال مؤتمر صحفى، أمس، للإعلان عن فعاليات اجتماعات المجلس العالمى بالقاهرة، على أهمية نشاط الفرنشايز، وأثره على الاقتصاد المصرى خلال السنوات الماضية، موضحًا أن عدد السلاسل العالمية التى تعمل تحت مظلته فى مصر تصل لنحو 800 علامة بدون المحلات التابعة لكل منها.

وأشار إلى أن استثمارات القطاع المباشرة تصل لنحو 12 مليار جنيه، بدون الصناعات والزراعات المغذية لها، ويعمل بها ما يقرب من 1.5 مليون عامل، مضيفًا أنه يمكن أن يكون له دور إيجابى فى حل مشكلة البطالة من خلال التوسع فيه، موضحًا أن الدولة لديها توجه واضح نحو دعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وأن العمل تحت مظلة الفرنشايز يسهم فى توفير العديد من فرص العمل للشباب.

وقال زكى إن الفرنشايز فى مصر يعمل فى العديد من القطاعات منها الأغذية والملابس والمنتجات الجلدية وسلاسل التجزئة، مشيرًا إلى أن هناك عددا من البنوك العاملة فى مصر يتجه حاليًا لتخصيص قطاع لتمويل مشروعات الفرنشايز، بما يتلاءم مع آليات عمله، خاصة أن التمويل المتاح حاليا قاصر على جهاز تنمية التجارة الداخلية.

من جانبه، قال طارق توفيق، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية للفرنشايز، إن التجمع يشمل 46 اتحادًا، واجتماعات القاهرة ستشهد حضور ممثلين عنهم لتبادل الآراء وفرصة لتعريف السوق المصرية، وعرض مشروعات الفرنشايز فى كل المجالات على الشباب المصريين.

وقال إن العمل تحت مظلة الفرنشايز يوفر فرص عمل للشباب والاستثمار فى رأس مال محدود من خلال خبرات عالمية متراكمة فى عدد كبير من المجالات وبالتالى يكون لديه آليات النجاح التى تضمن استمراره بدون ابتكار أساليب خاصة أنه يعتمد على تقديم منتجات لها سمعة دولية وهناك معرفة مسبقة للأسواق بها وكلها عوامل تساهم فى تجنيب الشباب مخاطر البدايات.