logo
هل حاول الفلسطينيون خطف جندي إسرائيلي؟

هل حاول الفلسطينيون خطف جندي إسرائيلي؟

تداولت مصادر فلسطينية وإسرائيلية معلومات متطابقة عن محاولة اختطاف جندي إسرائيلي على حدود قطاع غزة، وهو ما دفع جيش الاحتلال الإسرائيلي لإطلاق النار بكثافة صوب المتظاهرين الفلسطينيين، وسقوط عدد كبير من الشهداء والجرحى.

واستشهد 4 فلسطينيين، من أصل 6 شهداء سقطوا في جمعة "انتفاضة القدس"، شرق مخيم البريج، وسط قطاع غزة، حيث أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار بكثافة على المتظاهرين هناك، ما يشي بحدوث خرق أمني كبير في المنطقة.

وقال عضو الهيئة الوطنية لكسر الحصار، أدهم أبوسلمية، إن شاباً حاول اجتياز السياج الزائل، شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، وحاول سحب أحد جنود الاحتلال، مما دفع الجيش لإطلاق النار عليه بشكل مباشر واستشهاده".

فيما ذكر الصحافي الإسرائيلي في صحيفة "يديعوت أحرنوت"، اليؤور ليفي، أن مواجهات عنيفة جداً دارت على حدود قطاع غزة، وأن الرد الشديد من الجيش منع وقوع حادث خطير.

وفي سياق متصل، نقلت الصحيفة الإسرائيلية ذاتها، عن الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، قوله إن "الجيش قام بتصفية بعض المتظاهرين، الذين حاولوا وضع عبوات متفجرة على السياج الحدودي الفاصل مع غزة اليوم".

وبحسب الصحيفة، استهدف جيش الاحتلال الإسرائيلي مجموعة قامت بزرع عبوة ناسفة على الحدود، وقامت بتفجيرها قبل أن يقوموا بالتسلل، لأحد مواقع القناصة الإسرائيليين.

فيما نقل موقع حدشوت 24 الإسرائيلي، عن مصدر في الجيش، وجود 5 جثامين لشهداء فلسطينيين لدى الجيش الإسرائيلي، ما يرشح ارتفاع عدد الشهداء الفلسطينيين، جراء الحدث الأمني على الحدود الشرقية لمخيم البريج وسط قطاع غزة.