logo
"الصعايدة لقيوا الزئبق الأحمر".. باعوه بـ25 مليون جنيه في الشيراتون

"الصعايدة لقيوا الزئبق الأحمر".. باعوه بـ25 مليون جنيه في الشيراتون

"الصعايدة  لقيوا الزئبق الأحمر.. وبيبعوه فى الشيراتون"، هذه هي جملة المصدر السري الخاص بضباط مباحث النزهة تحت قيادة اللواء أشرف الجندي مدير مباحث العاصمة، والمقدم محمد جهاد رئيس مباحث النزهة، الذي كشف عن واقعة بيع كمية من الزئبق الأحمر للخارج مقابل حصولهم على 25 مليون جنيه.

والزئبق الأحمر هي مادة ذاع صيتها منذ عقد الثمانينات من القرن العشرين، وما زال الكثيرون يؤمنون بوجودها رغم عدم تحديد ماهيتها أو تركيبتها على وجه اليقين، تفاصيل الواقعة حدثت أمام مسجد الصديق الكائن بمساكن الشيراتون بدائرة قسم النزهة.

الساعة تجاوزت التاسعة مساء يوم الأحد الماضي، وأثناء تجول فرد شرطة سري للاستكشاف الأمني شاهد شاب يرتدي جلباب صعيدي وبصحبته آخر، اقترب منهما وسمع حديثهما عن بيع كمية من الزئبق الأحمر، وأن كل فرد فيهما سوف يحصل على ما يقرب من 5 ملايين جنيه.

أخطر المصدر السري الرائد محمد جهاد رئيس مباحث النزهة، والنقيب أحمد صقر معاون المباحث، وبدورهم أخطروا اللواء أشرف الجندي مدير مباحث العاصمة والعميد محمود هندي رئيس قطاع مباحث شرق القاهرة، و توجهت قوة من المباحث إلى مكان البلاغ وتلاحظ وجود 6 أشخاص، وبضبطهم تبين أنهم من محافظة أسيوط وآخر من الأقصر وهم "طه. س. م. أ. س"، 37 سنة، عاطل، ومقيم دائرة القسم، و"علاء. م. ح. إبراهيم"، 30 سنة، حاصل على دبلوم فني ومقيم قرية بني أشعر، مركز منفلوط/ أسيوط، و"أحمد. ع. ا. ع"، 30 سنة، عامل ومقيم الكرنك/ الأقصر، و"شعبان. ع. ا. ع"، 47 سنة، مدرس أول ومقيم منفلوط، و"مينا. س. ع. ا. ب"، 28 سنة، عامل ومقيم الخصوص/ قليوبية، وأصل بلدته مركز منفلوط/ أسيوط، و"هاني. ت. خ. ص"، 34 سنة، حاصل على دبلوم فني ومقيم أسيوط/ أسيوط ، -جميعهم دون سوابق-، وبتفتيش الأول والثاني أمبول صغير الحجم بداخله مادة سائلة فضية اللون (يشتبه أن تكون زئبق أحمر)  بمناقشتهما قررا بحضورهما لمقابلة باقي المضبوطين للتصرف في المادة المضبوطة بالبيع مقابل مبلغ 25 مليون جنيه.

وقال المتهم الأول إنه اشترى "الزئبق الأحمر" من مزارع في المنيا يقيم بمنطقة أثرية، وأنه اتفق على مبلغ 10 آلاف جنيه، ولم يخطر المتهم رجال المباحث عن مكان عثور الزئبق الأحمر، وأحضر الأمبول بقصد المعاينة والتحصل على مبلغ مالي كعروبن وقيمتها 4 ملايين جنيه. 

- حقيقة المادة "الزئبق الأحمر"

وقال مصدر أمني إنه تم إرسال المادة المضبوطة إلى المعامل لتحليلها والتأكد أنها زئبق أحمر من عدمه، وكشف المصدر أن باقي المتهمين حضروا قيمة المال 25 مليون جنيه لشراء المادة، وجاري مناقشة المتهمين.

ورجح المصدر أن العامل المقيم بمدينة الكرنك هو من عثر على الزئبق ولم يكشف عن تفاصيل مكان العثور عليها.